المركز العربي يقيم منتدى دراسات الخليج والجزيرة العربية مطلع الشهر القادم

المنتدى يتناول التحولات الاجتماعية في دول الخليج العربية والعلاقات الخليجية - الأميركية

فريق التحرير
ثقافةفكر وثقافة
فريق التحرير18 نوفمبر 2018آخر تحديث : الأحد 18 نوفمبر 2018 - 11:30 مساءً
Arab Center for Research and Policy Studies - حرية برس Horrya press

الدوحة – حرية برس:

أعلن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات موعد انطلاق أعمال الدورة الخامسة لمنتدى دراسات الخليج والجزيرة العربية وذلك يوم السبت الموافق 1 كانون الأول/ ديسمبر 2018 بمقر المركز بالعاصمة القطرية الدوحة.

وأوضح المركز العربي أن المنتدى سيتناول على مدى يومين، أهم القضايا والتحديات التي تواجهها دول الخليج العربية وذلك من خلال محورين، يتناول الأول: قضايا التحولات الاجتماعية بما فيها الهوية، والقيم، والتنمية، والقبيلة، واللغة، وصولًا إلى الأزمة الخليجية وتأثيرها في الهوية الخليجية المشتركة، في حين يبحث المحور الثاني العلاقات الخليجية – الأميركية بما فيها أسس العلاقة ومرتكزاتها وجذورها، وأبعادها الأمنية والاقتصادية، ومستقبل العلاقات بالولايات المتحدة في ضوء التحولات الإقليمية والدولية وتحول أميركا إلى منتجٍ للطاقة.

وسيكون جمهور المنتدى على موعد مع محاضرات ودراسات يقدمها نخبة من أبرز الباحثين الخليجيين والعرب والأميركيين، ومنهم: محمد غانم الرميحي، ويعقوب الكندري، وكلثم الغانم، وأنتوني كوردسمان، وروس هاريسون، وديفيد لاروش، ودانييل سيرور، وماجد الأنصاري، وعبد الله باعبود، ومروان بشارة، ويوسف بن حمد البلوشي وآخرون.

كما تتخلل أعمال المنتدى محاضرتان عامتان؛ الأولى افتتاحية للأستاذ في كلية الشؤون الدولية والعامة في جامعة كولومبيا والعضو السابق في مجلس الأمن القومي الأميركي، غاري سيك، بعنوان “أميركا: القوة المهيمنة المترددة”، والثانية ختامية في اليوم الثاني للمنتدى بعنوان “مستقبل التحولات الاجتماعية في دول الخليج العربية” يشارك فيها نخبة من الباحثين الخليجيين.

ومنتدى دراسات الخليج والجزيرة العربية هو منتدى بحثي أكاديمي يعقده المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في قطر، وقد انتظم انعقاد المنتدى دورياً في الأسبوع الأول من شهر كانون الأول/ ديسمبر من كلّ عام، حيث يجتمع فيه الباحثون والأكاديميون والخبراء من منطقة الخليج والوطن العربي والعالم لمناقشة قضايا منطقة الخليج العربي وشؤونه الداخلية والإقليمية والدولية.

وعقد المنتدى مؤتمره الأول في كانون الأول / ديسمبر من العام 2014 في الدوحة، لمناقشة موضوع التحديات السياسية والاقتصادية التي تواجهها دول الخليج العربية، فيما عقد المنتدى دورته الثانية في العام 2015، وعالج فيها موضوع التعليم في دول مجلس التعاون الخليجي كقضية داخلية، وكانت الدورة الثالثة للمنتدى في العام 2016 وتناول الباحثون فيه قضايا التنويع الاقتصادي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، فيما عقد المنتدى دورته الرابعة في العام 2017، وناقش فيه الباحثون موضوع الإعلام في دول الخليج العربية.

وقد صدر عن المنتدى كتابان، عالج الأول قضايا التعليم والثاني تحديات اقتصادية وسياسية متنوعة تواجه منطقة الخليج العربي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *