الثوار يحررون قرية الرملية في ريف حماة ويصدون هجوماً لقوات الأسد في حلب

فريق التحرير25 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حلب

حرية برس:

تمكن الثوار فجر اليوم السبت من إحكام سيطرتهم على قرية رملية في ريف حماة الجنوبي بعد هجوم خاطف شنته كتائب الثوار وفصائل إسلامية من ريف حمص الشمالي.

وأفاد مراسل “حرية برس” في ريف حمص الشمالي أن فصائل جيش التوحيد وفيلق حمص واللواء 313 وأنصار الشريعة شنوا هجوماً مباغتاً على قوات وميليشيات الأسد في قرية رميلة وقتلوا العشرات منهم قبل أن يحرروا القرية، فيما استشهد مقاتلان من كتائب الثوار.

وشن الطيران الحربي والمروحي غارات عدة بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية على القرية المحررة وقوات الثوار الذين عززوا مواقعهم في القرية وتابعوا التقدم باتجاه بلدة وكتيبة زور سوس الواقعة شمال قرية رميلة.

وفي حلب قتل الثوار عشرات من جنود وميليشيات الأسد في حي الخالدية بعد أن أسقطهم الثوار في كمين خلال محاولتهم اقتحام مواقع الثوار في الحي بعد تمهيد مدفعي وصاروخي مكثف.

وقال مراسل “حرية برس” في حلب إن الثوار صدوا هجوماً لقوات الأسد والميليشيات الشيعية هو الأعنف خلال الأيام الماضية على محاور بني زيد و جامع الرسول الأعظم في جمعية الزهراء؛ وأوقعوا العشرات من قوات الأسد والميليشيات الشيعية المهاجمة بين قتيل وجريح.

‏‏وكانت قوات الأسد استهدفت بقصف جوي وصاروخي ومدفعي طريق الكاستيلو و الملاح و بني زيد و عدة مناطق في ريف حلب الشمالي قبل أن تشن هجوماً واسعاً تحت غطاء من القصف الكثيف من الطيران الروسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة