بعد غيبوبة دامت ثمانية أيام .. خالد العيسى شهيداً

2016-06-25T02:20:44+03:00
2016-06-25T03:48:56+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير25 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

خالد العيسى
لم تكتمل فرحة السوريين بنبأ قبول ألمانيا منح خالد العيسى فيزا لتلقي العلاج في مشافيها؛ بعد حملة أطلقوها في مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بمنحه الفيزا، حتى تلقوا ببالغ اﻷسى نبأ وفاته مساء الجمعة في أحد مشافي أنطاكيا.

خالد، ابن مدينة كفرنبل، الذي عاش الثورة بكل جوارحه، وعمل كناشط صحفي ومصور، كما رافق صديقه هادي العبد الله في معارك تحرير محافظة إدلب ومعارك ريف حلب الجنوبي، إلى تغطية الهجمة الشرسة التي شنها النظام وحلفاؤه على مدينة حلب مؤخراً، إلى أن تعرضا بتاريخ 17-6-2016 لمحاولة اغتيال في حي الشعار، بواسطة عبوة ناسفة استهدفت منزلهما. أصيب على إثرها خالد بجراح خطيرة بينها إصابة في الرأس، وأصيب هادي بجراح متوسطة وكسور، وتم نقلهما إلى أحد مشافي أنطاكيا.

رحل خالد بعد صراع بين الحياة والموت استمر ﻷكثر من اسبوع، ذهب ليرتاح إلى جوار ربه، لا شيء يعزينا بفقده سوى أنه نال الشهادة؛ وما أسماها من منزلة!.

تتقدم إدارة تحرير “حرية برس” بصادق التعازي إلى عائلة الزميل الشهيد البطل وأصدقائه والأسرة الإعلامية وأحرار سوريا.

الشهيد الإعلامي خالد العيسى

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة