الجمعة.. 39 شهيداً.. وعشرات القتلى من جنود الأسد على جبهة حندرات في حلب

فريق التحرير25 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
syria1

استشهد 39 شخصاً أمس الجمعة بينهم 28 مدنياً، منهم 10 أطفال وسيدتين و4 شهداء تحت التعذيب، وفق تقرير حصيلة الشهداء اليومية التي يصدرها مكتب التوثيق في تجمع ثوار سوريا.
وأفاد التقرير باستشهاد 20 منهم على يد قوات الأسد و6شهداء على يد قوات العدوان الروسي و10 شهداء على يد تنظيم الدولة و3 شهداء على يد مجهولين.
وفي التطورات الميدانية واصل طيران الأسد والطيران الروسي قصفهما لمدينة حلب وريفها بالأسلحة المحرمة دولياً، فقد استهدف طيران الأسد مدينة حريتان في الريف الشمالي ببراميل تحوي على غاز الكلور السام فيما تعرضت للقصف بالصواريخ والقنابل العنقودية والفوسفورية كل من مدينة حريتان ومدينة عندان وبلدات كفرحمرة، معارة الأرتيق، ياقد العدس وتل مصيبين ومنطقة الملاح ومخيم حندرات ما أسفر عن استشهاد العديد من المدنيين.

ودارت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على جبهة حندرات في الريف الشمالي استطاع خلالها الأخير بغطاء جوي روسي السيطرة على عدة نقاط مالبث الثوار أن استعادوها وقتلوا العشرات من جنود الأسد وعناصر الميليشيات المساندة له، في الوقت الذي تصدى فيه الثوار لمحاولات تقدم لقوات الأسد على جبهتي الليرمون والملاح.

وفي السياق نفسه تواصلت الاشتباكات بين الثوار وتنظيم داعش على جبهة بلدة الراعي في محاولة جديدة من الثوار للسيطرة على البلدة الاستراتيجية في ريف حلب.

أما في الريف الجنوبي فقد شن الطيران الحربي غارات عدة على بلدات وقرى خان طومان وخلصة والزربة وغيرها، كما شن غاراته على دارة عزة وقبتان الجبل والتوامة وكفرجوم وأورم الكبرى في الريف الغربي ما أسفر عن وقوع عدد من الشهداء والجرحى.

كما تعرضت عدة أحياء وقرى في حلب المدينة لقصف جوي ومدفعي عنيف أسفر عن استشهاد 6 مدنيين في حي القاطرجي.

وفي ريف حلب الشرقي واصلت مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” تقدمها في محيط مدينة منبج، فيما وردت أنباء عن سيطرتها على عدة نقاط في الأطراف الغربية للمدينة.

وفي ريف حمص الشمالي ارتكب طيران الأسد المروحي مجزرة راح ضحيتها عدة أفراد من عائلة واحدة جراء استهداف مدينة الرستن بالبراميل المتفجرة.

أما في ريف حمص الشرقي فقد واصل الطيران الحربي التابع للنظام والطيران الحربي الروسي استهدافه بعدة غارات مدينة السخنة حيث تستمر معارك الكر والفر بين قوات النظام وتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” حيث صد مقاتلو التنظيم محاولة تقدم لقوات نظام الأسد جنوب صوامع تدمر ودمروا دبابة ومدفعا رشاشا، وشنوا هجوماً مضاداً سيطروا خلاله على موقع لقوات النظام قرب صوامع تدمر وسط مواجهات مستمرة أعلن فيها التنظيم مقتل العشرات من قوات النظام بالإضافة لاغتنام دبابة وكميات من الذخائر من الحاجز الذي سيطروا عليه مساء أمس قرب صوامع تدمر حيث شن الطيران الحربي عدت غارات جوية على مدينة السخنة اقتصرت على الأضرار المادية فقط.

وفي ادلب نجا القيادي في أجناد الشام الدكتور “أبو محمد” من عملية اغتيال بعد استهداف سيارته بعبوة ناسفة على طريق حارم – كفرتخاريم في ريف إدلب الشمالي و تواردت الأنباء عن احتجاز سيارة نوع كيا ريو بداخلها شبان بينهم مصاب يعتقد انهم من كان خلف تفجير الدكتور ابو محمد وذلك ليلة أمس.

كما وشنت الطائرات الحربية اليوم عدة غارات جوية على أطراف تل منس والمنطقة الواقعة بين بلدتي بابيلا والدانا من ريف معرة النعمان في ريف ادلب الجنوبي. كما استهدف طيران النظام الحربي بغارة جوية مساء أمس احياء مدينة خان شيخون بريف ادلب

وفي ريف دمشق شنت المقاتلات الحربية صباح أمس اربعة غارات جوية على مناطق حزرما والنشابية في منطقة المرج اسفرت عن وقوع جرحى في صفوف المدنيين وعناصر الدفاع المدني.

كما دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر جيش الاسلام وقوات النظام على جبهة البحارية وقد خرجت عدة مظاهرات في كل من مدينة دوما وسقبا عقب صلاة الجمعة طالب المتظاهرون بتشكيل جيش موحد.

حصيلة يوم الجمعة 24/6/2016 - المصدر تجمع ثوار سوريا
حصيلة يوم الجمعة 24/6/2016 – المصدر تجمع ثوار سوريا

 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة