النرويج تلحق بألمانيا وتعلق تصدير السلاح للسعودية

فريق التحرير9 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
saudiarmy - حرية برس Horrya press

حرية برس:

أعلنت النرويج اليوم الجمعة أنها ستعلق إصدار تراخيص جديدة لتصدير الأسلحة إلى السعودية ”عقب التطورات الأخيرة في المملكة والموقف في اليمن“.

وأحجم متحدث باسم وزارة الخارجية عن الإفصاح عما إذا كان القرار مرتبطا بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول.

وقالت وزيرة الخارجية إينه إريكسن سوريدي في بيان ”قررنا في الوضع الراهن ألا نصدر تراخيص جديدة لتصدير مواد دفاعية أو متعددة الأغراض للاستخدام العسكري للسعودية“.

وقالت ألمانيا الشهر الماضي إنها ستوقف تصدير الأسلحة الألمانية للسعودية لحين تفسير ملابسات مقتل خاشقجي.

يأتي إعلان النرويج بعد أسبوع من استدعاء خارجيتها للسفير السعودي في أوسلو للاحتجاج على اغتيال خاشقجي.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن قرار وقف التراخيص جاء بعد ”تقييم واسع النطاق للتطورات الأخيرة في السعودية والموقف الغامض في اليمن“.

وسبق أن علقت الحكومة النرويجية صادراتها من الأسلحة والذخائر إلى الإمارات العربية المتحدة مطلع هذا العام 2018 بسبب مشاركتها في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، وسبق للبرلمان الأوروبي أن وافق على قرار يوصي بحظر بيع الأسلحة للمملكة العربية السعودية نهاية العام 2017.

وكانت دعوات قد انطلقت في كثير من عواصم العالم لإعادة النظر في صفقات السلاح للسعودية وحربها في اليمن غقب اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصيلة بلاده في اسطنبول، وظهرت أبرز هذه التحركات في الكونغرس الأمريكي حيث قاد مشرعون ديمقراطيون تحركاً لتجميد ما لا يقل عن أربعة اتفاقات لبيع عتاد عسكري للمملكة لأسباب على رأسها الهجمات السعودية التي أودت بحياة مدنيين يمنيين، فيما قال مشرعون آخرون أنهم سينتظرون لمعرفة المزيد بشأن مصير خاشقجي قبل أن يساندوا خطوة مثل وقف جميع مبيعات الأسلحة، وذلك نظرا لأهمية التحالف الأمريكي مع الرياض.

وتقود السعودية والإمارات تحالفا عربيا يقاتل ضد مليشيا الحوثيين المدعومة من إيران في اليمن في صراع دفع أغلب مواطني البلاد إلى حافة المجاعة.

المصدرحرية برس - وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة