“الإنقاذ” تستولي على حبوب “المؤقتة” والأخيرة تعلق عملها

فريق التحرير8 نوفمبر 2018آخر تحديث : الخميس 8 نوفمبر 2018 - 2:11 صباحًا
13680239 863876553744926 1143374439885092089 o - حرية برس Horrya press
مركز حبوب تابع للمؤسسة العامة للحبوب في إدلب – المصدر: صفحة المؤسسة

سيطرت “حكومة الإنقاذ” على مستودعات ومطاحن وأفران تديرها “المؤسسة العامة للحبوب” التابعة لوزارة المالية والاقتصاد في “الحكومة السورية المؤقتة” في محافظة إدلب، ونشرت حراساً لها على أبواب مقار المؤسسة لمنع استمرار العمل.

وأفادت مصادر محلية لـ”حرية برس” بإن “مديرية الامداد والتموين التابعة للإنقاذ بإدارة (أبو معتز) استولت على عدة مستودعات ومطاحن وأفران تابعة للمؤسسة العامة للحبوب في ادلب خلال اليومين الماضيين وهي “مركز حبوب ادلب ومركز حبوب راعة، ومطحنة معرة مصرين، ومخبز الكفير، ومبنى إدارة الفرع بإدلب”.

بدورها علقت مؤسسة الحبوب التابعة للحكومة المؤقتة عملها في جميع مراكز الحبوب والمطاحن والمخابز في محافظة إدلب حتى إشعار آخر، عدا مركز “كفر تخاريم”.

وكشفت المؤسسة عن الأسباب التي دفعتها لتعليق العمل من خلال بيانٍ أصدرته يوم الأحد الماضي أن مؤسسة الإمداد والتموين التابعة لحكومة الإنقاذ، سيطرت على خمسة مراكز حبوب، وقامت لجان مكلفة من مدير مؤسسة الإمداد بجرد محتويات الأماكن المستولى عليها، دون تقديم أيّ تبرير، كما طلب من العاملين تنفيذ أوامره الخاصة، المخالفة لجميع تعليمات المؤسسة الرسمية، وتنظيم مذكرات إحضار لكافة الصرافين المتعاملين مع فرع الحبوب من أجل الاستيلاء على المبالغ المودعة لديهم، تحت تهديد الدفع أو السجن.

وأشارت إلى أن جميع كوادرها يرفضون تقديم استقالاتهم من المؤسسة، إضافةً لرفضهم التعامل مع الإمداد والتأمين في حكومة الإنقاذ.

يشار إلى أن المؤسسة العامة للحبوب تأسست عام 2014، ويتبع لها ثلاث شركات، الشركة العامة للمخازن وتسويق الحبوب، والشركة العامة للمطاحن، والشركة العامة للمخابز ويتفرع عنها أربعة فروع، “حلب، وإدلب”، ودرعا، وحمص، سابقاً، ويضم فرع إدلب حوالي 200 موظف يتوزعون على سبعة مراكز عمل بين مركز حبوب ومطحنة وفرن ومستودعات.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير