مقتل قيادي بمليشيا “قسد” في مدينة منبج.. و”داعش” يتبنى

2018-11-06T12:44:01+02:00
2018-11-06T12:51:41+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير6 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
r56 - حرية برس Horrya press
تتعرض مدينة منبج لتفجيرات متكررة أسفرت عن قتل العديد من قيادات المليشيات الكردية – أرشيف

حرية برس:

قتل قيادي في استخبارات مليشيا “قسد”، اليوم الثلاثاء، جراء انفجار عبوة ناسفة وضعت تحت سيارته في مدينة منبج شرقي حلب.

وأفاد مصدر خاص من داخل منبج لحرية برس بأن القيادي “عبد الرحمن ابراهيم محمد” قتل بعد انفجار عبوة ناسفة بسيارته نوع (كيا سيراتو) بالقرب من دوار السبع بحرات وسط المدينة، مشيراً إلى أن القتيل من أصل عربي وينحدر من مدينة الرقة.

بدوره، أعلن تنظيم داعش تبنيه للعمليه، وأفادت وكالة “أعماق” الناطقة باسم التنظيم أن القيادي قتل بتفجير عبوة ناسفة في سيارته في منطقة السبع بحرات في منبج، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وهذه ليست المرة الأولى الذي يقوم بها داعش باستهداف قيادات وعناصر من المليشيات الكردية في منبج، إذ أعلن في أيلول الماضي قتل عنصرين من استخبارات مليشيا قسد بسلاح كاتم للصوت في محيط سد تشرين.

وتتعرض مدينة منبج لتفجيرات متكررة أسفرت عن قتل العديد من قيادات المليشيات الكردية في المدنية، بالإضافة لسقوط ضحايا في صفوف المدنيين، دون معرفة الجهة المسؤولة عن زرع العبوات المتفجرة.

وسيطرت المليشيات الكردية على مدينة منبج، في آب 2017، بدعم مباشر من الولايات المتحدة الأمريكية والتحالف الدولي، بعد تمكنا من طرد تنظيم الدولة منها.

وكانت تركيا وأمريكا التي تقود التحالف الدولي الداعم لـ”قسد”،  اتفقتا على “خارطة منبج ” لإخراج مليشيات “وحدات حماية الشعب” الكردية من منبح وسيرتا دوريات مشتركة في هذا الإطار.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة