التحالف يتوقع أن تطول عملية السيطرة على منبج

فريق التحرير24 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

منبج 1
أعلن الكولونيل كريس جارفر أن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش يتوقع أن يقاتل التنظيم” قتالا عنيفا” دفاعا عن مدينة منبج في سوريا.

وقال جارفر: “نحن نطوق المدينة وسندخل إليها وقطعنا خطوط الاتصال بها والخناق بدأ يضيق على التنظيم من حولها.”

وأوضح “نحن نتوقع منهم (تنظيم داعش) التمسك بمنبج حتى النهاية وأنها ستكون إحدى الأماكن التي سيدافعون عنها حتى آخر رمق ولا نشهد حاليا ما يمكن أن يغير هذا التقييم في الوقت الحالي.”

وتشهد مدينة منبج قصف لطيران التحالف الدولي ومقاومة عنيفة من قبل تنظيم داعش والذي يقوم بين تارة وأخرى بشن هجوم على ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” باستخدام سيارات مفخخة، من جانبها تتقدم الأخيرة في محيط المدينة فقد سيطرت على العديد من القرى والمزارع.

وقال التحالف أن حوالي 20 مقاتلاً على الأقل من المقاتلين العرب في قوات سوريا الديمقراطية قتلوا في الهجوم الأخير.

وقامت ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” بقطع طريق الإمداد الرئيسي إلى مدينة منبج بدعم من طيران التحالف الدولي وذلك منذ بدء العملية في 31 من أيار/مايو.

وكان مسؤول عسكري كبير بالتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قال أمس إن ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من واشنطن تقاتل لاجتياز دفاعات تنظيم الدولة الإسلامية على مشارف مدينة منبج معقل التنظيم على الحدود مع تركيا.

وقال المسؤول إن القوات واجهت عبوات ناسفة ومواقع صواريخ في سعيها لعزل منطقة تصل المتشددين بالطريق الرئيسي إلى العالم الخارجي.

وقال الميجور جنرال البريطاني دوج شالمرز نائب قائد الإستراتيجية بعملية العزم الصلب “لذلك لا يزال يوجد سكان مدنيون ويوجد (مقاتلون) من داعش في مواقع دفاعية وقوات سوريا الديمقراطية تقترب منهم.”

وجاءت هذه تصريحات بعدأنباء عن أن ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” اشتبكت أمس الخميس مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية داخل المدينة لأول مرة منذ فرضت حصارا على المدينة التي يتحصن بها المتشددون قرب الحدود مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة