التحالف يرتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين شرقي ديرالزور

omar
2018-11-03T17:27:58+02:00
أخبار سورية
omar3 نوفمبر 2018آخر تحديث : السبت 3 نوفمبر 2018 - 5:27 مساءً
6 71  - حرية برس Horrya press
طائرات التحالف الدولي – أرشيف

حرية برس:

ارتكبت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات الأمريكية المتحدة، اليوم السبت، مجزرة جديدة بحق المدنيين في مدينة هجين شرق محافظة دير الزور.

وأفادت مصادر محلية، عن وقوع مجزرة بقصف طائرات التحالف الدولي في مدينة هجين شرقي دير الزور، أسفرت عن استشهاد 20 شخصاً كحصيلة أولية، بينهم أطفال ونساء.

وأشارت المصادر إلى أن المجزرة وقعت بعد استهداف طائرات التحالف لمنزل قرب جامع خالد بن الوليد بمدينة هجين بريف دير الزور الشرقي بعدة غارات جوية.

وكانت قد ارتكبت طائرات التحالف الدولي، الثلاثاء الفائت، مجزرة جديدة شرقي ديرالزور، راح ضحيتها العشرات من المدنيين بينهم نساء وأطفال، غالبيتهم من الجنسية العراقية، إثر استهدافها لبلدتي الكشمة والشعفة بعدد من الغارات الجوية.

وارتكبت خلال الأيام الماضية، سلسلة مجازر مروعة شرقي ديرالزور، راح ضحيتها العشرات من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، بعد استهدافها للقرى والبلدات الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ بعشرات الغارات الجوية.

وشنَّ طيران التحالف الدولي خلال اليومين الماضيين أكثر من 50 غارة جوية استهدفت مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ بريف دير الزور الشرقي من مدينة هجين وصولاً الى بلدة الباغوز، فيما تركزت غالبية الغارات الجوية على مدينة هجين و بلدة الشعفة.

وتبرر قوات التحالف الدولي استهدافها للمساجد شرقي ديرالزور، بوجود عناصر تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ فيها، واستخدامهم للمساجد كقواعد لهم للدفاع عن آخر معاقلهم شرقي الفرات.

من جهة آخرى، شنّ تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ هجوماً على مواقع مليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘ في منطقة الجعابي بالقرب من مدينة هجين شرق ديرالزور، فيما دارت اشتباكات عنيفة أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى من الطرفين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة