تسعة جرحى بهجوم انتحاري وسط تونس

فريق التحرير29 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
db5bfd0df4abe09e9fe1ef899c995207aedc8c19 - حرية برس Horrya press
عناصر من الشرطة والدفاع المدني في مكان حصول تفجير انتحاري في وسط تونس في 29 تشرين الأول/أكتوبر 2018. أ ف ب

فجرت امرأة نفسها اليوم الاثنين في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي في تونس قرب سيارات للشرطة، متسببة بإصابة تسعة أشخاص بجروح، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية التونسية.

وقال بيان لوزارة الداخلية إن منفذة العملية “غير معروفة لدى المصالح الأمنية بالتطرف”.

وجاء في بيان الداخلية “عند الساعة 13,55، أقدمت امرأة تبلغ من العمر 30 سنة على تفجير نفسها بالقرب من دورية أمنية بالعاصمة”.

وأسفر الاعتداء عن إصابة تسعة أشخاص بجروح، بينهم ثمانية عناصر أمن ومدني. و”تم نقلهم جميعا إلى المستشفى لتلقي العلاج”.

وكان دوي الانفجار تردد في كل أنحاء المدينة.

وخلا الشارع فجاة من المارة والناس، وأقفلت محال عديدة أبوابها، وسادت حال من الهلع.

وهو الاعتداء الأول الذي يهز تونس منذ 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 عندما فجر انتحاري نفسه في وسط المدينة قرب حافلة للحرس الرئاسي. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الاعتداء الذي تسبب بمقتل 12 عنصر أمن.

ولم يتم تبني العملية، لكن السلطات التونسية اتهمت تنظيم الدولة الإسلامية بأنه يسعى الى إقامة “إمارة” له على الأراضي التونسية.

* المصدر: أ ف ب

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة