استشهاد 32 مدنياً بقصف روسي عقب تراجع قوات الأسد إلى خارج الرقة

فريق التحرير22 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
raqa

استشهد 32 مدنيّاً بينهم أطفال وجُرح عشرات منهم، في قصف للطيران الروسي أمس الثلاثاء على عدة أحياء ومناطق في مدينة الرقة معقل تنظيم داعش.

وأشارت حملة “الرقة تُذبح بصمت” على صفحتها  “فيسبوك”، إلى ارتفاع حصيلة الشهداء المدنيين إلى ” ٣٢شهيداً و ١٥٠ جريح حصيلة شهداء وجرحى القصف الروسي على مدينة الرقة يوم أمس” .

وأفاد مراسل حرية برس بأن هذه الحصيلة مرجحة للارتفاع لوجود حالات حرجة بين الإصابات.

وكان تنظيم داعش قد شن هجوماً معاكساً باستقدام 300 مقاتل من مدينة الرقة عقب تقدم لقوات الأسد من مطار الطبقة العسكري، استعاد فيه التنظيم كافة النقاط التي خسرها في الرصافة، خربة، زيدان، وبئر سوسة، ومحاور الشيخ هلال، وصفيان، غرب مدينة الطبقة، ليرغم قوات الأسد على التراجع إلى خارج حدود المحافظة.

وتبعد مدينة الطبقة التي سيطر عليها التنظيم في 2014 مسافة 50 كم غرب مدينة الرقة، وبدأت قوات الأسد ومليشيا موالية هجوماً برياً على المحافظة منذ مطلع الشهر الجاري بغطاء جوي روسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة