تبادل للجثث بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في السويداء

فريق التحرير26 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
42236132 263487454194880 96869177725288448 n - حرية برس Horrya press
صورة متداولة لبعض عناصر الأسد ومليشياته في البادية السورية شرقي السويداء يراقبون القصف الجوي والمدفعي على مناطق سيطرة تنظيم الدولة – وسائل تواصل اجتماعي

غياث الجبل – السويداء – حرية برس:

سلّم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” يوم الأربعاء الماضي، عدداً من الجثث التي تعود لعناصر في قوات الأسد ومليشياته، الذين سقطوا في المعارك الدائرة في بادية السويداء، ويأتي ذلك ضمن صفقة تبادل بين الطرفين.

وأكد مصدر محلي (رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية) في حديثه لـ”حرية برس” بأن “تنظيم الدولة سلّم يوم الأربعاء الماضي أكثر من ستين جثة لقتلى من قوات الأسد ومليشياته، مقابل تسليم قوات الأسد لستة عشر جثة من عناصر التنظيم قتلوا أثناء المعارك الدائرة في بادية السويداء.

وأضاف المصدر بأن “من بين الجثث التي سلمت لقوات الأسد ستة جثث لعناصر من مليشيا حزب الله اللبناني وهم (علي حسين حمادة، علاء محمد أمهز، منذر دياب أمهز، محمد صادق شرف الدين، محمد صادق شرف الدين، محمود السعيد صفوان” إضافة إلى خمسة جثث لمقاتلين من مليشيا جيش التحرير الفلسطيني وهم “أويس محمد خير الدين، محمود يوسف أحمد، يوسف أحمد خزاعي، معاذ عدنان عبد البال، عمار عدنان عيسى”.

في حين كشفت شبكة “البادية 24” بأنه العملية أعقبها “دخول 4 سيارات تحمل مواد غذائية لمواقع تنظيم الدولة في تلول الصفا”.

ويأتي تسليم الجثث ضمن اتفاق أبرمه تنظيم الدولة مع أطراف مقربة من نظام الأسد، يقضي بإطلاق التنظيم سراح مختطفي محافظة السويداء المحتجزين لديه على دفعات، مقابل الإفراج عن عدد من معتقلي التنظيم لدى نظام الأسد ومليشياته، وتحدثت مصادر عدة أن نظام الأسد ومليشياته طالبت بوضع بند لتبادل الجثث ضمن الاتفاق.

وكان تنظيم الدولة قد أفرج يوم السبت الماضي عن ستة مختطفين من أبناء محافظة السويداء (سيدتان وأربعة أطفال) مقابل إفراج نظام الأسد عن سبعة عشر معتقلة لديه، وذلك بعد ثلاثة أيام من اتفاق وقف إطلاق النار بين تنظيم الدولة من جهة وقوات الأسد ومليشياته من جهة أخرى في بادية السويداء.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة