“روسيا اليوم” تحذف لقطة لقنابل عنقودية على طائرة روسية في سوريا

فريق التحرير22 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

ruissatoday
موسكو/ الأناضول

أعادت قناة “روسيا اليوم” نشر لقطات فيديو لزيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إلى قاعدة حميميم العسكرية بريف اللاذقية في سوريا، على موقع اليوتيوب، بعد أن حذفت منها لقطة تظهر قنابل عنقودية محملة على إحدى الطائرات الحربية الروسية.

وكانت القناة بثت تقريرا عن زيارة شويغو، في 18 يونيو/ حزيران الجاري، تضمن لقطة لقنابل عنقودية محملة على مقاتلة روسية، ولدى تداول مقطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، باعتباره دليلا يبثه التلفزيون الروسي، على ما دأبت روسيا على إنكاره من استخدامها قنابل عنقودية في سوريا، قامت القناة بإزالة المقطع من قناتها الرسمية على موقع يوتيوب، ومن ثم إعادة نشره، بعد حذف اللقطة المذكورة.

وقامت منظمة المجتمع المدني “فريق استخبارات الصراعات” (CIT)، المعنية ببحث الوجود العسكري الروسي في سوريا وأوكرانيا، بإعادة نشر تقرير قناة روسيا اليوم، بحالته الأولى، ضمن تحليل أجرته، قارنت فيه بين التقرير الأصلي والمعدل.

بدوره قال ممثل قناة روسيا اليوم، أنطون فورونتسيف، في تصريح لقناةRBC الروسية، إن قناته أعادت نشر التقرير بسبب مخاوف أمنية نتيجة ظهور وجه أحد الطيارين الروس في النسخة الأولى من التقرير، حيث تم حذف اللقطة التي تظهر الطيار، إلا أنها أعيدت في وقت لاحق، بعد التأكد من عدم وجود أي خطر أمني يترتب عليها.

وتستخدم الطائرات الحربية الروسية، القنابل العنقودية، وقنابل الفسفور، والقنابل الفراغية، في قصفها الذي يستهدف المدارس، والمستشفيات، ومراكز الدفاع المدني، والأسواق، في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب.

ونٌشرت العديد من الأخبار والتقارير حول استخدام روسيا للقنابل العنقودية في سوريا، ونشرت منظمة العفو الدولية، تقريرا بهذا الخصوص في ديسمبر/ كانون أول الماضي، إلا أن وزارة الدفاع الروسية تنفي باستمرار على رفض تلك الاتهامات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة