قتلى من قوات الأسد بكمين لـ”الحر” شرقي حلب

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير19 أكتوبر 2018آخر تحديث : الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 10:35 مساءً
army - حرية برس Horrya press
عنصر من فصيل “أحرار الشرقية” التابع للجيش الحر على إحدى الجبهات في محيط مدينة الباب شرقي حلب – عدسة: حسن الأسمر – حرية برس©

حلب – حرية برس:

سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد، اليوم الجمعة، في كمين نفذه الجيش الحر خلال محاولة الأول بالتسلل إلى إحدى الجبهات في مدينة تادف شرقي حلب.

وأفاد المكتب الإعلامي لتجمع أحرار الشرقية لحرية برس بأن “أحرار الشرقية” وهو الفصيل العامل في الشمال السوري أفشل عملية تسلل لقوات الأسد على جبهة تادف بالتعاون مع فصائل من الجيش الوطني السوري.

وأوضح أن مجموعة من مشاة قوات الأسد يرافقها آليات ثقيلة كالدبابات تسللت إلى الجبهة لتتفاجأ بوجود ألغام مزروعة مسبقاً انفجرت وأدت إلى سقوط قتلى في صفوفها وإعطاب بعض الآليات، مشيراً إلى أن الجيش الحر سحب جثثهم إلى مناطق سيطرته.

ودارت اشتباكات بين فصائل الجيش الحر وقوات الأسد إثر محاولة التقدم هذه على محور تادف.

يُذكر أن قوات الأسد سيطرت على مدينة تادف في شباط/فبراير من العام الماضي، بعد انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” منها، وتقوم من وقت لآخر بمحاولات تقدم للنقاط الواقعة تحت سيطرة الجيش الحر، والمتاخمة لمدينة الباب شرقي حلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة