العبادي عن الحشد الشيعي: مؤسسة لا غنى عنها

فريق التحرير21 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حيدر العبادي

أكد رئيس الوزراء العراقي “حيدر العبادي” أمس الاثنين، عدم استغناء القوات العراقية عن الميليشيا الشيعية المسماة “الحشد الشعبي” في الحرب ضد من تنظيم “داعش” في العراق، مشيراً إلى أن الانتهاكات التي وقت خلال معركة الفلوجة كانت أخطاء فردية.

وقال العبادي إن “الحشد الشعبي مؤسسة لا غنى عنها في المعركة ضد عصابات داعش، ولا يمكن التفريط بالمواطنين الذين تطوعوا في الحشد الشعبي استجابة لفتوى المرجعية الرشيدة وتلبية لنداء الوطن،” بحسب ما نشر على صفحته الرسمية في “فيسبوك”.

العبادي

وأضاف العبادي أن “ما يصدر هنا أو هناك من تجاوزات، إنما هي تجاوزات فردية وليست تجاوزات مؤسسة، وهناك فرق واضح بين التجاوز الشخصي وبين التجاوز المؤسساتي، ونحن لن نتهاون مع أي تجاوز أو انتهاك”.

و كانت اللجنة المشكلة برئاسة قائم مقام الفلوجة وعضوية مدير ناحية الصقلاوية ومدير الدائرة القانونية فى الأنبار بشأن الانتهاكات التي ارتكبها الحشد الشيعي بحق نازحين من الصقلاوية قد طالبت في وقت سابق رئيس الوزراء بالتدخل.

كما نددت “هيئة علماء المسلمين” وهي منظمة سنيّة معارضة في وقت سابق من هذا الشهر بما وصفتها “بشاعة المجزرة التي ارتكبتها ميليشيات الحكومة الحالية تجاه المدنيين في مدينة الصقلاوية قرب الفلوجة،” متهمة إياها بتنفيذ “مخطط طائفي ومتسائلة عن مصير المئات من المفقودين” ، وتعذيب معتقلين بشكل “وحشي ومهين.”

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة