السجن 3 سنوات لمتهم بإضرام النار في نزل للاجئين بألمانيا

فريق التحرير21 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حريق بمأوى لاجئين في ألمانيا

قضت محكمة ألمانية بالسجن ثلاث سنوات أمس الاثنين على شخص أضرم النار في نزل للاجئين، أسفر عن إصابة تسعة أشخاص بينهم رضيع.

واعتبرت محكمة مدينة “جيرا” الألمانية فعل إحراق النزل متعمداً وأصدرت حكمها بالسجن ثلاث سنوات وثلاثة أشهر على شخص يبلغ من العمر (29) عاماً بتهمة إضرام النيران في مركز لإيواء اللاجئين في مدينة ألتنبورغ بولاية تورينغن، فيما حكمت بالبراءة على متهم آخر يبلغ من العمر (31 عاما) لكنها فرضت عليه غرامة مالية بسبب ترديده لشعارات نازية.

وبحسب ما توصلت له المحكمة تبين أن الدوافع لهذا الفعل كانت سياسية (معاداة الأجانب)، كما أوضح رئيس المحكمة بأن المتهم تعمد إضرام الحريق في النزل أو على الأقل كانت نيته بث الرعب والخوف في نفوس طالبي اللجوء المقيمين فيه.

فيما اعترف المتهم الثاني البالغ من العمر 31عاماً من مدينة جيرا بأنه ركض إلى نزل اللاجئين ليلة الحادث بصحبة المتهم الأول، مضيفاً أن زميله حاول إشعال ورقة لإضرام النار ولكنه أخفق ومن ثم غادرا موقع الحادث، ولم يلاحظا نشوب حريق على حد زعمه.

في حين أن عربة أطفال ورزمة من الورق احترقت في ذاك اليوم أي في 17 كانون الأول/ديسمبر عام 2015 في مركز إيواء اللاجئين المكون من أكثر من طابق، الأمر الذي أدى إلى إصابة تسعة أشخاص من سكان النزل باختناقات بينهم طفل رضيع كان يبلغ من العمر شهرين.

وأشار المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا في وقت سابق أن مراكز إيواء اللاجئين في البلاد تعدُّ هدفا للهجمات، حيث تم تسجيل 368 جريمة تم ارتكابها ضد نزل لاجئين على مستوى الولايات الألمانية هذا العام، فيما سجلت 1031 حالة في العام الماضي.

وأوضح المكتب أن وراء ارتكاب مثل هذه الهجمات دوافع يمينية في الـ 340 هجوماً من العام الحالي، كما لايمكن استبعاد وجود دوافع سياسية وراء الـ 28 حالة الأخرى.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة