لدعم جيشه المتهالك.. عفو عام للأسد عن العسكريين المنشقين

فريق التحرير
2018-10-09T23:13:03+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير9 أكتوبر 2018آخر تحديث : الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 11:13 مساءً
5bbc525095a597c91b8b45a6 - حرية برس Horrya press
رأس النظام السوري بشار الأسد – أرشيف

حرية برس:

أصدر رأس النظام السوري، بشار الأسد، مرسوماً تشريعياً يقضي بمنح عفو عام عن الفارين والمتخلفين عن الخدمة العسكرية والمنشقين عن جيش النظام، وذلك في محاولة منه تهدف إلى زج عناصر جديدة في جيشه المتهالك.

وجاء في المرسوم الذي نشرته وكالة أنباء نظام الأسد “سانا”، اليوم الثلاثاء، أن العفو يشمل من أسماهم “مرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكريّة الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 61 لعام 1950 وتعديلاته المرتكبة قبل تاريخ 9 / 10 / 2018”.

وبحسب المرسوم، فإنه “لا يشمل المتوارين عن الأنظار والفارين عن وجه العدالة إلا إذا سلموا أنفسهم خلال أربعة أشهر بالنسبة للفرار الداخلي وستة أشهر بالنسبة للفرار الخارجي”.

كما يقضي المرسوم التشريعي أيضاً بمنح عفو عام عن “كامل العقوبة في الجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم رقم 30 لعام 2007 وتعديلاته. أي الشباب المطلوبين للخدمة العسكرية”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت في وقت سابق إن نظام الأسد يعمل على إعداد مرسوم تشريعي يقضي بمنح “عفو عام” عمن أسمتهم “المسلحين” الذين لم يشاركوا في النشاطات “الإرهابية” على حد وصفها.

وفي شهر أيلول الماضي، أصدر الأسد مرسوماً تشريعياً رقم 14 للعام 2018 يقضي بإضافة الفقرة /ز/ إلى المادة /48/ من قانون خدمة العلم الصادر بالمرسوم التشريعي رقم /30/ لعام 2007 وتعديلاته، وفق ما يلي: “ز- يعفى من الحصول على موافقة سفر من مديرية التجنيد العامة المعفون من خدمة العلم وفق أحكام هذا المرسوم التشريعي”.

والجدير بالذكر، أن مراسيم العفو العام السابقة تُعد “حبراً على ورق” وهذه المراسيم يستغلها بشار الأسد سياسياً لكسب الرأي العالمي فقط بأنه يقف مع الشعب السوري ويعفو عنه، لا سيما مع ارتفاع نبرة المجتمع الدولي في الاسراع بعملية الانتقال السياسي في سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة