فوق الحصار.. موجة حر شديد وأزمة مياه في ريف حمص الشمالي

فريق التحرير20 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ريف حمص
أبو البراء الحمصي – حمص – حرية برس:
في ظل موجة الحر التي تمر بها البلاد يعاني أهل ريف حمص الشمالي أحوالاً إنسانية صعبة و ذلك لأسباب عدة أهمها انقطاع الكهرباء عن مدن و بلدات ريف حمص الشمالي والذي بدوره أثر سلبا على المياه التي تعد من الضروريات و لا يمكن للإنسان أن يعيش دون المياه فلذلك يلجأ الناس لشراء المياه من صهاريج المياه إما للشرب أو للمنزل.
و يعد ملف المياه من أهم الملفات وأعقدها بسبب الحاجة الماسة لها و لكن يوجد شريحة كبيرة غير قادرة على شراء المياه بشكل يومي فلذلك يشترون بكميات قليلة حيث أن سعر خزان المياه يصل ل700 ليرة سوري ويمكن أن يختلف بحسب سعر الديزل.
أما بالنسبة لموضوع المياه الصالحة للشرب ففي موجة الحر كان لا بد من أن تكون المياه باردة ليتمكن المرء من شربها و خصوصا في شهر رمضان المبارك و لذلك يلجأ الناس لشراء ألواح الثلج “البوظ” التي يتم تصنيعها في معامل خاصة و تعداد المعامل في الريف الشمالي إثنان و يصل سعر لوح الثلج 800 ليرة سوري و ربما يكون عبئا على شريحة لا بأس بها من سكان الريف.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة