أهالي “المكرمية” يهاجمون دورية أمنية لقوات الأسد شمالي حمص

فريق التحرير29 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
33 - حرية برس Horrya press
طريق حمص حماة الدولي المار بمنطقة الرستن شمال حمص، قبل عملية التهجير إلى الشمال السوري – عدسة: علي عز الدين – حرية برس©

علي عز الدين – حرية برس:

هاجم أهالي قرية “المكرمية” الموالية لنظام الأسد شمالي حمص يوم الجمعة، دورية أمنية تابعة لقوات الأسد، بعد أن اعتداء عناصر الدورية على أحد رجال القرية بالضرب والإهانة.

وأفادت مصادر محلية لـ”حرية برس” أن “أهالي قرية المكرمية هاجموا دورية للأمن العسكري تابعة لنظام الأسد وقاموا بضرب عناصرها وطردهم من القرية، على خلفية اعتداء عناصر الدورية على أحد رجال القرية بالضرب المبرح وتوجيه الشتائم وإهانته أمام عائلته وأقربائه”.

وأضافت المصادر أن “سبب الخلاف يعود إلى طلب عناصر الدورية من الرجل أن يقوم بحفر أرضية منزله للبحث عن سلاح مخبأ بحسب زعمهم، ولكن الرجل رفض وبدأت المشادات الكلامية بينه وبين عناصر الدورية ليتطور الأمر إلى اعتداء العناصر على صاحب المنزل، وأطلق عناصر الدورية الرصاص في الهواء لإرعاب الأهالي، ليقوم أهالي القرية أخيراً بماجمة الدورية وضرب عناصرها وطردهم خارجها”.

وتشهد مدن وبلدات شمالي حمص حالة من الاحتقان لدى الأهالي جراء انتهاكات قوات الأسد المستمرة من خلال اتباع أساليب الاستفزاز وسلب الأموال والسرقة والاعتقالات العشوائية، بحجة التفتيش عن أسلحة مخبأة لدى المدنيين، حيث أن قوات الأسد تهدد الأهالي بالاعتقال للحصول على مبالغ مالية مقابل الآمان.

الجدير بالذكر أن قوات الأسد أعلنت السيطرة على ريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي عقب اتفاق جرى بين وفد الفصائل ووفد التفاوض الروسي أفضى إلى تهجير من لايريد التسوية مع نظام الأسد نحو الشمال السوري، وبقاء من يريد التسوية مقابل عدم التعرض له من قبل قوات الأسد التي لم تتوانى عن نقض بنود الاتفاق وشن حملات الاعتقال والقتل بحق الأهالي في المنطقة بصمت روسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة