ماكرون: السوريون دفعوا ثمناً باهظاً ولا يمكن تغطية جرائم الأسد

الرئيس الفرنسي في الأمم المتحدة: لا يوجد منتصر في سوريا التي باتت ركاماً

2018-09-25T23:10:08+03:00
2018-09-25T23:18:57+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير25 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ 11 شهر
Emmanuel Macron - حرية برس Horrya press
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة – رويترز

حرية برس – وكالات:

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء، إنه “لا يوجد منتصر في سوريا التي باتت ركاماً”، ودعا للتوصل “إلى حل سياسي ونهائي بمشاركة الجميع، من خلال الإصلاح الدستوري وإجراء انتخابات حرة”.

وأضاف الرئيس الفرنسي في خطابه خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حاليا في نيويورك، إن الشعب السوري دفع ثمناً باهظاً، ولا يمكن تغطية جرائم نظام بشار الأسد من خلال بقائه إلى ما لا نهاية.

وشدد ماكرون على أن النظام “يوماً ما ستتم محاسبته”.

وأضاف أن “السبيل الأنجع لمواجهة تدفق المهاجرين واللاجئين يكمن في إنشاء ظروف هجرة طوعية، وأن يعمل المجتمع الدولي معا من أجل معالجة الأسباب الدفينة للهجرة، وتفكيك عصاباتها، وحماية حدودنا بوسائل وطرق محترمة”.

وأشار إلى أن “انقسامات مجلس الأمن تقف عائقا أمام اتخاذ قرارات حاسمة”، مؤكدا أن بلاده تتعاون مع الدول الأخرى لمكافحة الإرهاب في سوريا.

ماكرون ينتقد الدعوات في لبنان إلى عودة اللاجئين السوريين

وفي مؤتمر صحفي عقده بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، بعد أن ألقى كلمته أمام الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للمنظمة الدولية، انتقد الرئيس الفرنسي، الدعوات في لبنان إلى إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتساءل ماكرون مستنكراً: “الآن، وفي مثل هذا الوقت نطالب اللاجئين السوريين بالعودة إلى سوريا (؟!)”.

وشدد على أنه “لا يمكن أن يعود هؤلاء اللاجئون قبل وجود حل مستدام للأزمة في بلدهم”.

وقال ماكرون إن “فرنسا ملتزمة بمساعدة لبنان، لكننا بحاجة إلى حل مستدام للأزمة السورية”.

وتساءل: “هل تعتقدون أن دفع اللاجئين إلى العودة إلى سوريا، وبعد ما يحدث في إدلب هو حل مستدام (؟!)”.

المصدرحرية برس - وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة