موجات حر نادرة و العام هو الأشد حرارة

منوع
فريق التحرير18 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ارتفاع درجة الحرارة

في ظل ظاهرة الاحتباس الحراري يستمر التغيير المناخي، فوفقاً لوكالة ناسا الفضائية سُجل ارتفاعاً غير مسبوق في درجات الحرارة في أنحاء مختلفة من العالم، والعام هو الأشد حرارة.

وكان الشهر الماضي هو ثامن أسخن شهر على التوالي خلال الأشهر الـ12 الماضية، الأمر الذي يدعو لتوقع حدوث تقلبات مناخية حادة.

وسيق لمسؤولين في الأرصاد الجوية أن حذروا من تعرض مناطق غرب أميركا لموجة حر نادرة وخطيرة تصل فيها درجة الحرارة إلى 120 فهرنهايت أي 48,8 درجة مئوية وذلك بحسب ما نشرته صحف بريطانية.

وتزداد المخاوف من حدوث حرائق مدمرة وقطع للكهرباء ونظم التبريد في منطقة واسعة تمتد من ولاية أوكلاهما إلى ولاية كاليفورنيا، وهي منطقة يقطنها 66 مليون شخص.

وتقلصت مساحة الجليد في القطب الشمالي بشكل أكبر من العام الماضي، حيث أن هناك ازدياد ملحوظ في درجات الحرارة في القسم الشمالي من الكرة الأرضية، وسيستمر هذا الازدياد إذا لم تعالج مشكلة ازدياد انبعاث الكربون في الجو.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة