أهالي كفرزيتا يردون على إدعاءات الأسد وروسيا

فريق التحرير28 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
40232979 429136307610980 8776095864931221504 n copy - حرية برس Horrya press
خرج عشرات الأهالي من مدينة كفرزيتا في مظاهرة شمالي رداً على ادعاءات وزارة الدفاع الروسية حول نية الثوار استهداف مدينة كفرزيتا بالسلاح الكيماوي، وضد حملات تشويه مؤسسة الخوذ البيضاء اليوم الثلاثاء 28/8/2018 – عدسة: مصطفى أبو عرب – حرية برس©

مصطفى أبو عرب – حماة – حرية برس:

خرج الأهالي في مدينة كفرزيتا شمالي حماة اليوم الإثنين، بمظاهرة رداً على ادعاءات وزارة الدفاع الروسية حول نية الثوار استهداف مدينة كفرزيتا بالسلاح الكيماوي، وضد حملات تشويه سمعة مؤسسة الخوذ البيضاء.

وأفاد الناشط “حسون عرفات” لـ”حرية برس” أن مجموعة من نُشطاء المدينة نظموا مظاهرة انطلقت في تمام الساعة الخامسة مساءً، شارك فيها العشرات من ابناء المدينة، تنديداً بكذب ومزاعم وزارة الدفاع الروسية ووسائل إعلام نظام الأسد التي ادعت أن الخوذ البيضاء تُجهز لاستهداف المدينة بمواد كيماوية.

و أضاف “عرفات” أن المتظاهرين حملوا لافتات تحمل المجتمع الدولي المسؤولية الكاملة في حال تم استهداف المدينة بالأسلحة الكيميائية، إذ ان هذه المواد متوفرة فقط لدى نظام الأسد.

و أكد “عرفات” أيضاً أن عناصر الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) هم من أبناء المدينة وهم وحدهم من يعمل على انقاذ المدنيين من صواريخ وحمم قوات الأسد وقوات العدوان الروسي، وما يقوم به نظام الأسد ووزارة الدفاع الروسيّة ما هي إلا حملة ممنهجة، تستهدف الخوذ البيضاء بشكل خاص و تعمل على تشويه صورتهم.

الجدير بالذكر أنه تم استهداف مدينة كفرزيتا شمالي حماة بالمواد الكيماوية من قبل قوات الأسد أكثر من 12 مرة، ما بين عامي 2014 و2016 أسفرت عن استشهاد مدنيين واختناق مئات آخرين نتيجة هذه الهجمات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة