أنقرة: منفتحون على الدبلوماسية ولن نقبل إملاءات واشنطن

فريق التحرير
2018-08-13T19:27:51+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير13 أغسطس 2018آخر تحديث : الإثنين 13 أغسطس 2018 - 7:27 مساءً
preview w696zc1 - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو – أرشيف

حرية برس:

أعلنت الخارجية التركية، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة الأمريكية هي من تقف واء الأزمة الاقتصادية التي تمر في البلاد.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في كلمة له أمام مؤتمر السفراء الأتراك في العاصمة أنقرة إن “الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف خلف الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد على خلفية هبوط سعر صرف الليرة”.

وأكد الوزير التركي أنه “على الولايات المتحدة أن تعرف أن تهديداتها لتركيا بدون نتيجة، وأن أنقرة منفتحة على الدبلوماسية والتفاهم، لكن لا يمكنها قبول الإملاءات”.

وأبدى الوزير التركي تطلع بلاده لأن تلتزم أمريكا بعلاقات الصداقة التقليدية مع تركيا وتحالفهما في إطار الناتو، مشيراً إلى أن: “واشنطن أصبحت غير بناءة في تعاملها مع أنقرة”.

ووجه جاويش أوغلو انتقادات لطريقة التعامل الأمريكي مع بلاده، وقال إن “على واشنطن أن تعلم أنها لن تحقق أي شيء عن طريق التهديدات، وواشنطن تتحرك بشكل يتناقض مع تحالفاتها في الأمور الأمنية”.

واعتبر أغلو أن بلاده تعتبر إحدى أنسب الدول في العالم للاستثمار، رغم حملات التضليل التي تستهدفها. وذكر أن تركيا تتخذ خطوات فاعلة لتحقيق طفرة اقتصادية، لافتا إلى أنها ستكون من أقوى دول العالم اقتصاديا.

وتشهد العلاقات الأمريكية التركية أزمة دبلوماسية، بعد أن فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، وذلك على خلفية احتجاز تركيا للقس الأمريكي أندرو برونسون.

وهبطت الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد، يوم الجمعة الماضي، حيث تراجعت بنحو 18% في أكبر خسارة يومية لها منذ 2001، على خلفية توتر العلاقات مع واشنطن.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة