في ثاني أيام الهدنة..مجزرة في مدينة ادلب بتوقيع روسي

فريق التحرير12 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

ادلب- حرية برس

ارتقى 34 شهيداً “معظمهم من الأطفال” في حصيلة أولية، وسقط عشرات المصابين نتيجة غارة للطيران الحربي الروسي على وسط مدينة ادلب ظهر اليوم الأحد.

وأكد مراسل “حرية برس” في المدينة أن فرق الدفاع المدني لاتزال تحاول إخراج العالقين من تحت الأنقاض مع استمرار تحليق الطيران الحربي في المدينة ودوي صفارات الإنذار، في حين صاحت مآذن الجوامع في المدينة بضرورة توجه الأهالي للتبرع بالدم بسبب كثرة المصابين.

وفي مدينة معرة النعمان جنوب ادلب قصفت طائرات الأسد الحربية مسجد المصري وسط المدينة ما أدى لاستشهاد طفل ، وتحاول فرق الدفاع المدني انقاذ أم وأطفالها الخمسة لايزالون عالقين تحت الانقاض حتى اللحظة.

وكان جيش الفتح قد وقع يوم أمس هدنة مع قوات النظام طيلة أيام شهر رمضان، بشرط التزام قوات النظام بها، وعدم قصفها لمدينة ادلب والمدن والبلدات المحيطة بها، ويعد القصف الروسي اليوم لمدينة ادلب هو أول خرق لهذه الهدنة.

13406890_558934940961349_4791561196910938177_n
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة