واشنطن ترفض دعوة روسية لحضور مؤتمر سوتشي بشأن سوريا

omar
2018-07-27T15:53:24+03:00
أخبار سورية
omar27 يوليو 2018آخر تحديث : الجمعة 27 يوليو 2018 - 3:53 مساءً
651615 - حرية برس Horrya press
قاعة استضافة جولة المحادثات المسماة “مؤتمر الحوار السوري” في سوتشي، سبوتنيك

حرية برس:

أعلنت الخارجية الأمريكية، أن واشنطن لن تشارك في مؤتمر سوتشي الخاص بالتسوية السورية المقام في روسيا.

وذكرت الخارجية الأمريكية، أمس الخميس، أن الولايات المتحدة لن تشارك في اجتماع سوتشي حول سوريا، معربةً عن استعدادها للتعاون مع روسيا بشأن حل ’’الأزمة السورية‘‘ في العملية تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية لوسائل إعلام روسية، ’’لن تحضر الولايات المتحدة بصفة مراقب أو أي صفة رسمية‘‘، مضيفاً ’’لا يزال تركيزنا على التفاوض تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف وتحقيق تقدم كبير في هذه المفاوضات، والقنوات والأماكن الدبلوماسية الأخرى تصرف الانتباه عن تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254‘‘.

وأضاف المسؤول، “نحن نرحب بأي تخفيف حقيقي للعنف في سوريا يساعد على تهيئة الظروف لإجراء انتقال سياسي موثوق به ، كما ورد في قرار مجلس الأمن رقم 2254”.

ودعا المسؤول، الأطراف في عملية أستانة إلى إعادة توجيه جهودهم إلى عملية جنيف، ودعم جهود المبعوث الأممي الخاص ’’ستافان دي ميستورا‘‘ دعما كاملاً.

وكان نائب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية، آرتيوم كوجين، قد أعلن في وقت سابق من يوم الخميس، أنه تم دعوة مسؤولين أمريكيين للمشاركة بصفة مراقب في مشاورات أستانا بشأن سوريا التي ستعقد في منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود في 30 و 31 يوليو الجاري.

وقال ’’كوجين‘‘ للصحفيين ’’سيحضر الاجتماع ممثلون، على مستوى نواب وزراء الخارجية، من روسيا وإيران وتركيا، كدول ضامنة لعملية أستانا للتسوية السورية، ووفداً احكومة نظام الأسد والمعارضة السورية، ومراقبون من الأمم المتحدة والأردن. وقد أرسلنا دعوة للولايات المتحدة أيضاً‘‘.

وأضاف ’’كوجين‘‘ أن الاجتماع الذي ستحتضنه مدينة سوتشي أواخر يوليو/تموز الحالي حول ’’الأزمة السورية‘‘، سيولي اهتماماً خاصاً بالأوضاع الإنسانية في سوريا.

وأشار المسؤول الروسي إلى أن مراقبين من الأردن والأمم المتحدة سيشاركون بدورهم في الاجتماع، كما أن المشاركين في الاجتماع سيتبادلون وجهات النظر حول تحقيق مفاوضات بين السوريين ’’المعارضة ونظام الأسد‘‘ على أساس القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، آخذين بالحسبان مخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري.

وأضاف أن المشاركين سيواصلون مشاوراتهم حول انطلاق أعمال لجنة صياغة دستور لسوريا مبكراً، والتي تعد عنصراً مهماً في دعم إيجاد الحل السياسي لأزمة البلاد، حسب قوله.

وتعتبر اللجنة الدستورية من أبرز مخرجات مؤتمر سوتشي الذي استضافته روسيا في يناير/كانون الثاني الماضي، التي من المقرر أن تعمل على إعادة صياغة الدستور في سوريا.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة