ارتفاع حصيلة ضحايا حرائق اليونان إلى 74 قتيلاً وأكثر من 200 مصاب

فريق التحرير
منوع
فريق التحرير25 يوليو 2018آخر تحديث : الأربعاء 25 يوليو 2018 - 1:35 صباحًا
24904 - حرية برس Horrya press
حرائق في محيط العاصمة اليونانية أثينا – رويترز

ارتفعت حصيلة ضحايا حرائق الغابات بالقرب من العاصمة اليونانية “أثينا” إلى أكثر من 74 قتيلاً، بعد العثور على عشرات الجثث الجديدة للضحايا بالقرب من بلدة “رافينا”، وفقاً لما ذكره الصليب الأحمر ومسؤول محلي، بينما أصيب أكثر من 200 شخص بجروح بينهم العديد فى حالة حرجة.

وقال “إيفانجيلوس بورنوس” رئيس بلدية “رافينا بيكرمي” أن “حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع إلى أكثر من 100″، مضيفاً أن “نحو 2000 منزل تم تدميره” بفعل الحرائق التي اندلعت أمس الاثنين.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الحرائق تسببت فى شبه التدمير الكامل لحى “ماتي” فى البلدة نفسها، حيث أدى عنف الرياح التي فاقت 100 كلم في الساعة، إلى تقدم مخيف للنيران في المناطق السكنية، كما قالت المتحدثة باسم رجال الإطفاء “ستافرولا ماليري” وأكد “ايفانغيلوس بورنوس” رئيس بلدية مرفأ رافينا القريب، أن “ماتي لم تعد موجودة” محصياً “أكثر من 1000 مبنى و300 سيارة” لحقت بها أضرار، وما زالت النيران تنبعث منها.

بينما أنقذ الصيادون وخفر السواحل، بواسطة قوارب مطاطية صغيرة، أكثر من ٧٠٠ شخص من الشواطئ والنتوءات الصخرية، بعد أن لجأوا إليها خوفا من النيران، وأمضى الآلاف من الأشخاص ساعات الليل فى سياراتهم أو فى قاعات رياضية أو فى الهواء الطلق.

وكانت السلطات قد أعلنت حالة الطوارئ فى منطقة العاصمة “أثينا” فى حين قطع رئيس الوزراء اليونانى “أليكسيس تسيبراس” زيارة إلى البوسنة والهرسك عائداً إلى اليونان، وأشار إلى أن بعض الحرائق ربما تكون قد بدأت بفعل فاعل، فيما أعلنت حكومته الحداد القومى لمدة ثلاثة أيام.

وقالت الإذاعة الحكومية اليونانية أن “تسيبراس” أمر بمساعدة إضافية من إدارات مكافحة الحرائق وخدمات الطوارئ فى المناطق المجاورة، كما طلب مساعدة من الجيش.

وكانت قد اندلعت اليوم حرائق ضخمة للغاية تسبب بها موجة الحر التهمت مئات المنازل والسيارات والمحال التجارية في محيط العاصمة وأسفرت عن سقوط عشرات الضحايا وإصابة المئات من المواطنين.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة