47 شهيداً .. والتصعيد على حلب وداريا مستمر

فريق التحرير11 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

syria
حرية برس:
سقط 47 شهيدا أمس الجمعة بينهم 43 مدنياً، جراء استمرار قوات الأسد في استهداف معظم المناطق التي يسيطر عليها الثوار.
وأفاد تجمع ثوار سوريا في حصيلته اليومية للشهداء بأن من بين الشهداء  9 أطفال وسيدتين.
وفي التطورات الميدانية واصلت قوات نظام الأسد وحليفه الروسي تصعيدها العسكري في مدينة حلب وريفها، ما أسفر عن استشهاد وجرح العشرات من المدنيين إثر شن طيران الأسد الحربي والطيران الروسي غاراتهما على عدة أحياء في حلب وريفها.

وأفاد مراسل حرية برس عن استشهاد 5 مدنيين في قصف للطيران الحربي على طريق الكاستيلو شمال المدينة، فيما استشهد ثلاثة وجرح العديد من المدنيين في حي الجزماتي شرق مدينة حلب جراء قصفه من قبل الطيران الروسي بصواريخ فراغية، كما استهدف القصف أحياء ‏الشيخ نجار، ‏الصاخور، ‏الميسر، ‏الشيخ خضر، القاطرجي، جب القبة وباب الحديد وباب قنسرين والسكري بالإضافة إلى سور حلب القديمة.

أما في الريف الشمالي فقد استمرت المعارك بين الثوار وتنظيم الدولة على جبهات الريف الشمالي (دوديان وجارز ويحمول والجلحات)، كما استشهد عدد من المدنيين جراء القصف الجوي بالصواريخ الفراغية على مدينتي حريتان وعندان ومنطقتي الملاح واسيا، فيما استهدفت بلدتي كفرحمرة ومعارة الأرتيق بالقنابل العنقودية والفوسفورية المحرمة دولياً، كما تركز القصف في الريف الغربي على قرى كفرناها والمنصورة أورم الكبرى، وأسفر عن استشهاد 3 مدنيين وإصابة آخرين، كما تعرضت قرى وبلدات الريف الجنوبي لقصف بالقنابل العنقودية.

وفي ريف دمشق أفاد مراسل “حرية برس” باستشهاد مدنيين اثنين من نازحي مدينتي داريا ودوما جراء قصف تعرضت له مزارع بلدة الديرخبية من قبل قوات الأسد المتمركزة في الفوج 137، فيما شهد حي جوبر الدمشقي اشتباكات عنيفة على أطراف الحي وسط قصف بالدبابات وقذائف الهاون على الحي.
كما تعرضت مدينة داريا لقصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف، حيث استهدف الطيران المروحي المدينة بحوالي 60 برميلاً متفجراً، كما تعرضت كل من مزارع دروشا والديرخبية وبلدة أوتايا لقصف من قبل قوات الأسد.
ومن جانب آخر دخلت لأول مرة قافلة مساعدات إنسانية إلى مدينة دوما، وأفاد مراسل “حرية برس” أن القافلة مكونة من 39 شاحنة تحوي على مواد غذائية وطبية، بالإضافة إلى مكملات غذائية للأطفال.

أما في حمص سيطرت قوات الأسد على المحطة الثالثة و وادي ارك في الريف الشرقي بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين في محيط منطقتي جزل و شاعر و بالقرب من منطقة حويسيس و شرق مدينة القريتين، أما في الريف الشمالي فقد تعرضت كل من مدينتي تلبيسة والحولة لقصف براجمات الصواريخ من قبل قوات الأسد.

وفي المنطقة الشرقية شهدت محافظة ديرالزور اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في محيط المطار العسكري، فيما شن الطيران الحربي غاراته على أحياء الحويقة والصناعة والرشدية في المدينة.

حصيلة شهداء الجمعة 10 - 6 - 2016 - المصدر تجمع ثوار سوريا
حصيلة شهداء الجمعة 10 – 6 – 2016 – المصدر تجمع ثوار سوريا
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة