قوات الأسد تشن حملة اعتقالات في الغوطة الشرقية

فريق التحرير22 يوليو 2018آخر تحديث : الأحد 22 يوليو 2018 - 7:27 مساءً
فريق التحرير
أخبار سورية
29315358 1968638026786632 2352407051772100608 n - حرية برس Horrya press
الدمار الذي خلفه القصف في كفربطنا، عدسة أمير أبو جواد، حرية برس©

ريف دمشق – حرية برس:

شنت قوات الأسد حملة اعتقالات واسعة في الغوطة الشرقية متجاهلة الضمانات الروسية للمدنيين، باتفاقية تهجير أهالي تلك المناطق وتسليمها لنظام الأسد.

وأفاد مراسل حرية برس في الغوطة الشرقية باعتقال 7 سيدات في مدينتي كفربطنا ودوما، واحدة منهن اعتقلت بعد عودتها لمنزلها في دوما قادمة من الشمال السوري.

وذكر مراسلنا أن الحملة بدأت منذ نحو أسبوع، قامت خلالها قوات الأسد بمداهمات طالت مكاتب الصرافة في مدينة كفربطنا، واعتقلت شابين من العاملين في هذه المكاتب.

كما قامت قوات الأسد بحملة اعتقالات طالت معظم الشبان المحتجزين في مراكز الإيواء التي تضم أهالي كفربطنا المهجرين، وزجت العديد منهم بالخدمة العسكرية على الجبهات القتالية، فيما تم تجنيد قسم منهم واقتيادهم إلى معسكرات في السيدة زينب بدمشق.

يُذكر أن قوات الأسد تتجاهل بذلك الاتفاق الذي وقع مع الثوار، ونص على تهجير أهالي الغوطة الشرقية إلى الشمال السوري ومراكز الإيواء بريف دمشق، بضمانة روسية بعدم التعرض للمدنيين في مراكز الإيواء أو من بقي في الغوطة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    عاجل