رغم الاضطرابات الأمنية.. نمو الاقتصاد التركي يتخطى التوقعات

اقتصاد
فريق التحرير10 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
byme

تخطى نمو الاقتصاد التركي توقعات حتى المتفائلين؛ لتبلغ نسبة النمو الاقتصادي التركي في الربع الأول من العام الحالي، 4.8%، مقارنة بنفس الفترة من عام 2015، ليتخطى بذلك التوقعات التي جاءت متواضعة بسبب توقع المحللين انعكاس سوء الاوضاع الامنية على الواقع الاقتصادي.

وأكدت بيانات صادرة عن مؤسسة الإحصاء التركية اليوم الجمعة ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية، بنسبة 12.5 %، حيث بلغ 499 مليار و315 مليون ليرة تركية (الدولار يساوي 2.9 ليرة تركية)، بعد أن كان 443 مليار و890 مليون ليرة في الربع الأول من 2015.

وتعليقاً على الموضوع، قال نائب رئيس الوزراء محمد شيمشك، إن اقتصاد تركيا حقق نمواً بالرغم من التوترات الجيوسياسية في المنطقة، وضعف الاقتصاد العالمي، والمشاكل مع الشركاء التجاريين.

وأضاف شيمشك في بيان له أن “اقتصاد تركيا يعد من أسرع الاقتصادات نموا بين دول الاتحاد الأوروبي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في الربع الأول من العام الحالي”.

وكانت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، توقعت أن تكون تركيا من بين الدول الثلاثة الأولى في معدلات النمو، حتى نهاية العام الحالي، متخطية 34 دولة عضو فيها، ومع حلول 2017 ستحل المرتبة الثانية.

ورفعت المنظمة في تقرير شهر يونيو/حزيران الحالي، توقعها بخصوص نمو الاقتصاد التركي لعام 2016 من 3.4% إلى 3.9%.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة