الحسكة تفجع بـ 600 شهيد قضوا في سجون الأسد

2018-07-10T00:05:51+03:00
2018-07-10T00:08:42+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير10 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
123456543254765 - حرية برس Horrya press
آلاف المعتقلين قضوا تحت التعذيب في سجون الأسد ومئات آلاف المعتقلين ما يزالون يقبعون في السجون

الحسكة – حرية برس:

وصلت إلى دائرة النفوس في الحسكة أمس الأحد، قوائم باسماء أكثر من 600 من أبناء المحافظة الذين كانوا معتقلين في سجون نظام الأسد، وقضوا تحت عمليات التعذيب.

وأفاد أحد أقرباء الضحايا أن “دائرة السجل المدني (النفوس) في مدينة الحسكة تسلّمت يوم الأحد 8/7/2018، قراراً للمباشرة بإجراءات تثبيت وفاة أكثر من 600 شخص، قضوا تحت التعذيب بسجون نظام الأسد”، موضحاً أن قريبه اعتقل منذ سنوات على خلفية مشاركته بالاحتجاجات ضد نظام الأسد، بحسب مانقلت صحيفة زمان الوصل.

وذكر المصدر ذاته أن “نظام الأسد أبلغ الأهالي بوفاة أبنائهم وأورد أسباباً مختلفة للوفاة، لافتاً إلى أن هذا القرار شكل صدمة كبيرة في المحافظة لأنه يعتبر قراراً بنصب 600 خيمة مأتم لأشخاص كان أهلهم يأملون أن يعودوا إليهم أحياء”.

وسبق أن سلم نظام الأسد أسماء 120 معتقلاً فارقوا الحياة نتيجة التعذيب في سجونه، إلى إدارة النفوس في مدينة حماة، فيما أبلغ ذوي القتلى أن سبب الوفاة هو “أزمة قلبية”.

وكانت دائرة النفوس في معضمية الشام قرب العاصمة دمشق، قد نشرت أسماء 165 معتقل من أبناء المدينة قضوا تحت التعذيب في الفروع الأمنية التابعة لنظام الأسد خلال السنوات الماضية، وأفادت مصادر محلية أن الأسماء تم تعليقها مطبوعة على جدران دائرة النفوس وطلب من الأهالي التوجه لمراجعة القوائم المنشورة للتحقق من أسماء ذويهم وتوثيق حالات الوفاة وتثبيتها لدى دائرة النفوس.

ويتم تسجيل الشهداء تحت التعذيب في سجون نظام الأسد على أن حالات الوفاة كانت لأسباب طبيعية، فبعضهم يتم تسجيل سبب الوفاة “سكتة دماغية، سكتة قلبية، احتشاء عضلة قلبية…. إلخ” دون الإشارة أبداً إلى التعذيب الممنهج الذي تمارسه قوات الأسد وعناصر الأمن في فرعه المشهورة بأساليب وفنون التعذيب الذي يستخدم ضد الأبرياء.

وأرجع ناشطون توقيت إصدار قوائم المعتقلين إلى محاولة نظام الأسد التملص من ملف المعتقلين، أمام المجتمع الدولي، وخاصة مع تكرار الدعوة لفتح هذا الملف من قبل منظمات دولية تعنى بحقوق الإنسان، وكانت منظمة العفو الدولية “أمنيستي” أكدت في تقرير لها عام 2016 أن النظام قتل 13 ألف معتقل في سجن صيدنايا، كما سرّب “قيصر” صوراً لعشرات الألاف من المعتقلين الذين قتلوا بيد قوات الأسد وشبيحته حتى عام 2014.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة