“تمت رؤيته”.. باكورة روايات السورية إيناس عوض

ثقافة
فريق التحرير8 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين

FB IMG 1531064745326 - حرية برس Horrya press

نوار الشبلي – حرية برس:

صدرت حديثا رواية “تمت رؤيته” الصادرة عن مركز التفكير الحر، والتي تسلط الضوء على قضية المعتقلين لدى نظام الأسد ونقل معاناتهم.

وهذه الرواية تعد التجربة الأولى للسورية “إيناس عوض” في مجال كتابة الرواية.

وتتألف الرواية من “سبعة فصول، فصل واحد منها يتكلم عن الاعتقال، وعدد صفحاتها 360 صفحة من القطع المتوسط، صدرت عن مركز التفكير الحر، وستكون متواجدة قريبا في معارض الكتاب في العواصم العربية”، وفقا لما ذكرته عوض لحرية برس.

وقالت عوض خلال حديثها مع حرية برس أنها أنهت كتابتها منذ عام 2015، مضيفة أنها “استرقت” الوقت لكتابتها بينما يخلد أطفالها إلى النوم.

وأنها كتبت الرواية بأسلوب السرد الشخصي، وهي “تروى الأحداث على لسان جودي، الشابة الحمصية التي تسرد مايحدث معها يوميا.. نعيش معها لحظات الحب والانتظار.. تبدأ أحداث الرواية يوم اعتصام الساعة في حمص، وتستمر لتمر بمنعطفات الاعتقال و الحصار والقصف و انتهاء بالنزوح إلى الأردن”.

وتابعت “أؤمن أن لكل انسان قصة تستحق السماع، عندما استمع لتفاصيل قصص وأخبار السوريين من حولي يصيبني الإحباط أن لا يعرفها الناس.. أخبار من فقدوا أحبائهم، كيف فقدوهم؟ ما أحوالهم بعد تلك التجربة؟ من اعتقلوا أو نزحوا أو حوصروا هل يتخيل الناس كيف يعيشون حياتهم؟
أم يعتبرونهم مجرد أرقام في النشرات؟”.

وأضافت “الشرارة التي جعلتني ابدأ الكتابة بحماس، جاءت بعد محادثة مع صديقة اعتقلت و أخبرتني عن معاناتها مع المجتمع أثناء وبعد الاعتقال”.

وأوضحت عوض أنها لم تحبذ أن تكون الرواية ضمن أدب السجون فقط، موضحة أنه “في معرض الكتاب عندما كنت مع مجموعة من الصديقات، اقترحت رواية شهيرة ضمن أدب السجون لكنهن قالوا:لا .. لا نحب القصص الحزينة!”

كما أنها اعترفت أن “الكتابة ليست بالأمر السهل لدى المرأة .. في راسي العديد من الافكار لأعمال قادمة ولكنها مؤجلة بانتظار آراء القراء وانطباعاتهم”.

يذكر أن عوض تكتب قصائد غنائية التي تم تسجيلها للأناشيد والأغاني.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة