مجزرة للطيران الروسي بقصف مستشفى بحلب.. وميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” تتقدم في منبج

2016-06-08T23:35:47+03:00
2016-06-09T23:15:49+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير8 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حلب

حلب – حرية برس:

استشهد عشرات المدنيين في قصف همجي للطيران الروسي وطيران الأسد الحربي على أحياء مدينة حلب، وعدة مدن وبلدات في الريف الشمالي.

و أفاد مراسل حرية برس في حلب عن استشهاد 15 مدنياً بينهم عناصر من الدفاع المدني وعشرات الجرحى جراء استهداف الطيران الروسي لحي الشعار في المدينة بالصواريخ الفراغية صباح اليوم الأربعاء.

كما أكد مراسل حرية برس أن القصف استهدف مستشفى البيان في حي الشعار ما أسفر عن وقوع شهداء وإلحاق أضرار كبيرة بمبنى المستشفى الأمر الذي أدى لخروجه عن الخدمة، بالإضافة لخروج مستشفى الحكيم للأطفال بالحي نفسه عن الخدمة أيضاً لتضرره بالقصف.

كما شن الطيران الحربي غاراته على عدة أحياء بحلب منها: السكري، المعادي، الصاخور، باب النيرب، الصالحين والمرجة ما أسفر عن ارتقاء عدد من الشهداء في كل من الأحياء المذكورة.

وفي الريف الشمالي ما تزال المعارك مستمرة على الجبهات بين الثوار وتنظيم الدولة، حيث أعلن الثوار فك الحصار عن مدينة مارع، كما تمكن الثوار من السيطرة على قرى كفركلبين، يني يابان وقره كوبري وبريشة وكلجبرين.

وقد تصدى الثوار لمحاولة تقدم لقوات الأسد على جبهة الملاح شمالاً وسط قصف استهدف المنطقة، في الوقت الذي استمر فيه الطيران الروسي بقصف كل من مدن عندان وحريتان وبلدتي حيان و معارة الأرتيق ومنطقة قبرالانكليز و جبهة حندرات، بالإضافة إلى بلدة كفرحمرة التي أسفر القصف فيها عن ارتقاء 4 شهداء بينهم طفلين.

أما في الريف الجنوبي فتستمر الاشتباكات بين الثوار وقوات الأسد المدعومة بمقاتلي حزب الله الإرهابي على جبهات خان طومان والحميرة والعيس، فيما تعرضت كل من قريتي الحميرة ومعراتة للقصف بالقنابل العنقودية.

ويتواصل في الريف الشرقي تقدم مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” نحو مدينة منبج مدعومة بطيران التحالف الدولي الذي استهدف أطراف المدينة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة