حملة لتأهيل وإصلاح الطرق بجسر الشغور غربي إدلب

2018-07-04T20:34:00+03:00
2018-07-05T09:28:41+03:00
محليات
فريق التحرير4 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
IMG 9451 - حرية برس Horrya press
الحملة تهدف لترميم الطرق وتنظيف الأحياء السكنية وتحسين المرافق العامة وإعادة تأهيل البنى التحتية لتسهيل الأمور الخدمية التي تصب في مصلحة الأهالي – عدسة: علاء الدين فطراوي – حرية برس©

علاء الدين فطراوي – إدلب – حرية برس:

أطلق الفريق العامل في ’’سواعد الشام‘‘ بالتعاون مع فريق من الدفاع المدني السوري حملة ’’متطوعين للغير‘‘ في قرية القادرية بريف جسر الشغور الشمالي، لترميم الطرق وتنظيف الأحياء السكنية وتحسين المرافق العامة وإعادة تأهيل البنى التحتية لتسهيل الأمور الخدمية التي تصب في مصلحة الأهالي، وليعود للقرية ربيعها الذي يزدهر بالعمل التطوعي.

ويقول الأستاذ ’’معتصم عبادي‘‘ مدير فريق سواعد الشام التطوعي لحرية برس، ’’أطلقنا هذه الحملة باسم متطوعين للغير بالاشتراك مع فريق من الدفاع المدني لاعادة وتأهيل وترميم قرية القادرية بريف جسر الشغور الشمالي حيث يبلغ عدد سكان القرية ما يقارب 5 الاف نسمة، وتعتبر هذه القرية شبه سياحية بسبب تضاريسها العالية والارض الخصبة‘‘.

وأضاف ’’عبادي‘‘ في حديثه، ’’قمنا بوضع خطة عمل، من أهمها توسيع الطرق وترميم المرافق العامة والحفر الموجودة في الطرقات وتنظيف القرية بشكل كامل وترحيل الأعشاب الضارة التي تجلب الأمراض لهذه القرية، إضافة إلى ترميم المدرسة بشكل كامل من طلاء للجدران وزراعة الاشجار في محيط المدرسة‘‘.

وأشار مدير الفريق، إلى أن الدافع لهذه الحملة هو قلة الخدمات الموجودة في القرية والتي تعتبر من القرى المنسية، مؤكداً العمل في الايام القادمة على توسيع النطاق بشكل يلبي خدمات القرية ونشاطاتنا ستنتقل إلى قرى اخرى كقرية الحمامة التي تعتبر من القرى المزدحمة بالسكان.

وأوضح ’’عبادي‘‘ قائلاً: ’’إننا في هذا العمل نحاول الحفاظ على البنى التحية من التدمير والتخريب مما يعود بنفع عام على القرى والبلدات، ومن جملة أهدافنا أن نزرع حب التطوع لدى الشباب‘‘.

ولفت ’’عبادي‘‘ إلى أن مدة الحملة 8 أيام، موضحاً ’’كنا نحنا مجموعة من الشباب مع فريق الدفاع المدني نعمل بروح التعاون في الفريق وهذا سبب من أسباب نجاحنا الذي ظهرت نتائجه الايجابية من خلال تجاوب الناس كباراً وصغاراً مع هذا العمل‘‘.

ويعتبر العمل التطوعي في المناطق المحررة متنفس الشباب من خلال القيام بأعمال تعود بالنفع العام على الجميع، وتعتبر هذه المشاريع من أنجح المشاريع خدمياً في المناطق المحررة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة