مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة غداً لمناقشة وضع درعا

2018-07-04T13:22:05+03:00
2018-07-04T14:11:02+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
thumbs b c d872a3d560df33fbcfa300862a2caa06 - حرية برس Horrya press
مجلس الأمن الدولي – الأناضول

حرية برس:

يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعًا طارئاً، غداً الخميس، لبحث آخر التطورات في محافظة درعا جنوب غربي سوريا، والتي تسببت في نزوح أكثر من 300 ألف شخص حتى الآن.

وأوضح دبلوماسي غربي في تصريح لعدد محدود من الصحفيين، مفضلاً عدم نشر اسمه، إن الجلسة دعت إليها كل من الكويت، والسويد التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن للشهر الجاري، في حين لم تصدر إفادة رسمية من قبل المجلس بخصوص الجلسة.

وقبل أكثر أسبوعين، بدأت قوات الأسد بدعم من الميليشيات التابعة لإيران وإسناد جوي روسي، عملية عسكرية للسيطرة على المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار جنوبي سوريا، وتمكنت من التقدم في عدد من البلدات شرقي درعا أبرزها “بصر الحرير”.

وحسب تقرير لـ”الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، استشهد 214 مدنياً – على الأقل – بينهم 65 طفلاً، و43 امرأة جراء هجمات قوات بشار الأسد المدعومة جواً من طيران العدوان الروسي خلال الفترة ما بين 15-30 يونيو/حزيران الماضي.

وقدرت الأمم المتحدة في وقت سابق اليوم، أعداد الفارين من مناطق درعا، جنوب غربي سوريا، بنحو 330 ألف شخص، مع بدء “أكبر” عملية نزوح.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة