عائلة وقذيفة – شعر: سليمان نحيلي

سليمان نحيلي30 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
سليمان نحيلي
suliman nuhaili 1 - حرية برس Horrya press

عائلة وقذيفة

شعر: سليمان نحيلي

كان ليَ بيت

وأبٌ باذخُ الحنانِ

وأمٌّ تلفّ لي عند الذّهاب إلى المدرسة عروسةَ الزعتر والزّيتْأمٌّ كانتْ إ

حدى خصالها أنّها أُمٌّ …!

وأُخوةٌ طيّبونَ .. كالغمامِ

كبيدرٍ يُشرعُ صدرهُ للعصافيرِ

وجيرانٌ بسطاءُ كساقيةْ…

ورفاقُ حارةّ ولَعبُ..

شبّت الحربُ بين الكبارِ

وذاتَ قصفٍ سقطت على بيتنا قذيفةٌ عمياءُ

أطلقها جنديّ غير أعمى

…..

بعدَ قليلٍ

تلاشى الدّخانُ

وتماثلَ المكانُ للصمتِ

فيما أهلي تحتَ الرّكامِ

ميتٌ يجاورُ ميتْ

والحربُ الحربُ

لم تنتهِ بعدْ..

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة