دعوات ألمانية لوقف توريد السلاح للأكراد والسعودية

2016-06-07T16:47:03+03:00
2016-06-07T17:29:02+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير7 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
قوات ألمانية تدرب مقاتلين أكراد

طالبت المعاهد الألمانية للسلام، بوقف إمداد السلاح للمقاتلين الأكراد وللسعودية من قبل ألمانيا.

وجاء في دارسة شاملة ترصد الوضع الأمني لعام 2016 بأن الحكومة الألمانية بقرارها، إمداد مقاتلي البيشمركة بالسلاح، استخفت بخطر وقوع هذه الأسلحة بيد أطراف ثالثة، كما أنها أهملت خطورة الصراع الداخلي في العراق حول السلطة.

وبدأ الجيش الألماني تسليم معدات عسكرية وأسلحة للأكراد اعتبارا من أيلول/ سبتمبر من عام 2014. وكان الهدف الأول وراء ذلك دعم القوات الكردية في مواجهة تنظيم “داعش”.

وأيدت معاهد السلام الألمانية منع بيع الأسلحة للمملكة العربية السعودية، فتصنيفها كبلد “مستقر” هي “فرضية واهية”، تقول مارغريث يوهانسون من معهد هامبورغ للأبحاث في مجال السلام والأمن. وتضيف المتحدثة أن المحرك الأساسي للسعودية هو “الصراع حول السلطة الإقليمية” بينها وبين إيران وليس تحقيق الاستقرار الداخلي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة