تقنية الفيديو تنصف السويد أمام كوريا الجنوبية

فريق التحرير18 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
a1529336786 - حرية برس Horrya press

حقق المنتخب السويدى انتصاراً صعباً على كوريا الجنوبية بهدف دون مقابل، فى المباراة التى أقيمت بينهما اليوم الاثنين،ضمن منافسات المجموعة السادسة، فى بطولة كأس العالم المقامة حالياً فى روسيا.

وحسمت تقنية الفيديو “الفار” المباراة، بعد أن استعان بها الحكم السلفادوري “جويل أغيلار” لاتخاذ قرار احتساب ركلة جزاء حاسمة للسويد، وأظهرت الإعادة إعاقة صريحة لمدافع كوريا الجنوبية “كيم من وو” على الجناح السويدي “فيكتور كلايسون” وهي الواقعة التي تجاهلها الحكم في بادئ الأمر، قبل أن يعود ليستعين بالتقنية الجديدة، ويحتسب ركلة الجزاء.

ونفذ قائد الفريق، المدافع “أندرياس جرانكفيست”، ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة الخامسة والستين واضعاً السويد في المقدمة في استاد مدينة “نيجني نوزغورود”.

واستحوذت السويد على الكرة، وفضلت كوريا العودة للدفاع، ورغم السيطرة الظاهرية للفريق الأوروبي، إلا أنه لم يخلق فرص عديدة للتسجيل، وذلك بسبب التنظيم الواضح للجانب الكوري، وتقليل الفراغات في وبين الخطوط، بالإضافة لعدم وجود عنصر الابتكار في تشكيلة المنتخب السويدي، نتيجة غياب “زلاتان” هجومياً، وعدم قدرة الوسط على خلق الفرص بالثلث الهجومي الأخير.

زاد الضغط السويدي في الشوط الثاني، وتراجعت كوريا للخلف بشكل مبالغ فيه، حتى نجح ممثل أوروبا من تسجيل الهدف الوحيد في المباراة، بعد تسديد “جرانكفيست” لضربة الجزاء المحتسبة، بفضل نجم المباراة الأول، قرار الـ “VAR”.

وتستحق تقنية الفيديو الإشادة الكبيرة، لقيامها بدور محوري في بعض المباريات الأخيرة، من خلال صحة القرارات المتخذة من التحكيم، وإعطاء كل فريق حقه الطبيعي.

وتشارك السويد المكسيك في صدارة المجموعة السادسة برصيد 3 نقاط، فيما تبقى كوريا الجنوبية وألمانيا من دون نقاط، بعد الجولة الأولى، وتلتقي السويد مع ألمانيا، وكوريا الجنوبية مع المكسيك، مساء السبت المقبل في موقعتين ناريتين.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة