بوتين ونتنياهو يبحثان تطورات الجنوب السوري

فريق التحرير15 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1018453145 - حرية برس Horrya press
رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فاديمير بوتين – سبوتنيك

حرية برس:

بحث الرئيس الروسي ورئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي هاتفياً الوضع في سوريا والاستعداد لزيادة التنسيق.

وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي ’’فلاديمير بوتين‘‘، ورئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي ’’بنيامين نتنياهو‘‘ بحثا هاتفياً الوضع في سوريا والاستعداد لزيادة التنسيق في سوريا، بما في ذلك محاربة الإرهاب، كما جاء في البيان.

وقال الكرملين في بيانه، “تم بحث الوضع في سوريا في سياق الجهود المشتركة لتأمين الحدود السورية-الإسرائيلية. وتم الإعراب عن الاستعداد لزيادة التنسيق على المسار السوري، بما في ذلك محاربة الإرهاب الدولي”.

وذكر بيان الكرملين أيضاً أنه بالإضافة إلى ذلك، اتفق الجانبان على مواصلة الاتصالات على مختلف المستويات.

من جهته، قال وزير الدفاع بحكومة الاحتلال الإسرائيلي ’’أفيغدور ليبرمان‘‘، اليوم الجمعة، إنه لا توجد قوات إيرانية أو تابعة لحزب الله اللبناني في جنوب سوريا.

ونقل المركز الصحفي لوزارة الدفاع بحكومة الاحتلال الإسرائيلي عن ’’ليبرمان‘‘ قوله: “فيما يتعلق بسوريا فإن مليشيا حزب الله والمليشيات الإيرانية غير متواجدة في جنوب البلاد‘‘.

وأوضح ’’ليبرمان‘‘ أنه ’’في جنوب سوريا من الممكن أن يتواجد عدة عشرات ممن يسمونهم بالمستشارين، لكن لا يوجد هناك أي عسكريين”.

وأضاف وزير الدفاع بحكومة الاحتلال، أن “المطلب الإسرائيلي في المسألة السورية واضح تماماً، وهو إبعاد حزب الله وإيران بالكامل عن الأراضي السورية”.

وأشار ’’ليبرمان‘‘ إلى أن ’’منظومة الدفاع الجوي للنظام السوري لا تثير أي قلق في إسرائيل‘‘، مؤكداً أنه “نعرف كيف يمكن التغلب عليها، ونأمل بأن لا نضطر إلى ضرب هذه المنظومات، ونسعى حقاً لتحقيق شيء واحد وهو ضمان الأمن والحياة الهادئة لمواطنينا، ولذلك نأمل ألا يكون هناك أي تصعيد للنزاع”.

وتأتي تلك التصريحات والمباحثات عقب تحذير  الولايات المتحدة الأمريكية نظام الأسد من شنّ هجوم عسكري على منطقة خفض التصعيد في جنوب غرب سوريا، متوعدةً إياه باتخاذ ”إجراءات حازمة وملائمة“ رداً على انتهاكات الأسد في منطقة خفض التصعيد جنوب سوريا.

وسبق أن حذرت الولايات المتحدة الأمريكية نظام الأسد من أنها ستتخذ إجراءات صارمة رداً على انتهاك وقف إطلاق النار في جنوب سوريا – منطقة خفض التصعيد – بعد ورود تقارير عن عملية عسكرية وشيكة للنظام في درعا والقنيطرة.

المصدرحرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة