الكرملين: خفض التصعيد بسوريا لا يرتبط بكأس العالم

فريق التحرير14 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1439775 - حرية برس Horrya press
ديمتري بيسكوف المتحد باسم الكرملين الروسي – انترنت

حرية برس:

قال ’’ديمتري بيسكوف‘‘ المتحدث باسم الكرملين، اليوم الخميس، إن تأييد موسكو لخفض التصعيد في سوريا ليس مرتبطاً بشكل خاص بكأس العالم الذي تستضيفه روسيا، وإنه أمر طالما نادت به بلاده.

جاء تصريح ’’بيسكوف‘‘ رداً على سؤال في مؤتمر عبر الهاتف بشأن تقرير بثه إعلام الاحتلال الإسرائيلي يقول: إن روسيا طلبت من الاحتلال وأطراف أخرى في الصراع السوري وقف القتال خلال كأس العالم.

وأضاف ’’بيسكوف‘‘، ”أنها سياسة روسيا الدائمة أن تدعو الدول لتبني موقف متوازن ومنع أي أعمال قد تؤدي إلى تفجر عواقب وخيمة وزعزعة وضع هش بالفعل“.

وكانت صحيفة هيوم اليومية للاحتلال الإسرائيلي قالت: ’’إن موسكو طالبت حكومة الاحتلال الإسرائيلي بعدم تنفيذ أي عمليات عسكرية في سوريا خلال فترة كأس العالم الذي تستضيفه روسيا.

وذكرت الصحيفة أن “روسيا أبلغت الدول النشطة في سوريا أن تبقي كافة أنشطتها في حد منخفض داخل الأراضي السورية خلال كأس العالم”.

وتستضيف روسيا نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018 خلال الفترة من 14 يونيو/ الجاري، ولغاية 15 يوليو المقبل، وذلك للمرة الأولى في تاريخها.

يشار إلى أن مناطق خفض التصعيد في سوريا كانت توصلت إليها موسكو من خلال مؤتمر أستانة الذي تشرف عليه مع تركيا وإيران، ورغم أن روسيا الراعي الأول لمسار أستانة فأنها لم تلتزم بما جاء فيه.

المصدرحرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة