الخارجية الروسية تحذر من اقتحام ميناء الحديدة اليمني

2018-06-14T12:15:39+03:00
2018-06-14T12:16:43+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير14 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1027565629 - حرية برس Horrya press
وزارة الخارجية الروسية – سبوتنيك

حرية برس:

حذرت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، من “كارثة إنسانية والإطاحة بالتسوية السياسية في اليمن” حال اقتحام القوات الموالية للحكومة اليمنية باقتحام ميناء الحديدة، غربي البلاد.

وقالت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة سبوتنيك: إن “اقتحام القوات الموالية للرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي لميناء الحديدة سيسبب كارثة لليمن ويضر بتسوية الوضع في البلاد”.

وأضافت: إنه “في حال أدى القتال في اليمن إلى إغلاق قناة الإمداد بالمواد الطبية ومواد المعيشة الأساسية التي يوفرها ميناء الحديدة فإن المدنيين في اليمن سيكونون على حافة الموت”.

وتابع البيان: “كل هذا يؤكد مخاوفنا التي أعربنا عنها منذ البداية بأن اقتحام الحديدة قد يؤءدي إلى عواقب كارثية لكل سكان اليمن ونأسف لعدم تقديم الوقت الإضافي الذي طالب به المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث لتجنب هذه التطورات”.

التحذير الروسي يأتي في سياق تحذيرات متتالية من مغبة اقتحام الحديدة صدرت خلال الأيام القليلة الماضية من جهات عدة.

فالاتحاد الأوروبي حذر، الأربعاء، من أن الهجوم على الحديدة سيؤدي إلى عواقب مدمرة على المدنيين، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أعربت، الثلاثاء، عن “قلقها البالغ” إزاء تهديد حياة أكثر من 300 ألف طفل يعيشون في الحُديدة والمناطق المحيطة بها.

ويعقد مجلس الأمن اجتماعاً طارئاً، الخميس، يبحث فيه الهجوم على الحديدة.

ويعتبر ميناء مدينة الحديدة المدخل الرئيسي للمساعدات المتجهة إلى المناطق الواقعة تحت سلطة الحوثيين في البلد الفقير، لكن التحالف العربي بقيادة السعودية يرى فيه منطلقاً لعمليات عسكرية يشنها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر.

وأطلقت القوات الموالية للحكومة اليمنية، أمس الأربعاء،  هجوماً واسعاً تحت مسمى “النصر الذهبي” بهدف السيطرة على مدينة الحديدة وميناءها في أكبر عملية عسكرية تشنها هذه القوات ضد الحوثيين منذ نحو 3 سنوات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة