وكالة إيطالية تكشف تفاصيل اتفاق حول “معبر نصيب” الحدودي

فريق التحرير12 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
pic 29732 0 - حرية برس Horrya press
معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن – أرشيف

حرية برس:

كشفت وكالة “أكي” الإيطالية عن تفاصيل اتفاق يحسم مصير “معبر نصيب” الحدودي بين سوريا والأردن.

ونقلت الوكالة عن مصادر في المعارضة السورية – لم تسمها – قولها إنه من المرجح أن “يتم افتتاح معبر نصيب مع الأردن نهاية العام الجاري”، مؤكدةً أنه “لن يكون تحت الحماية الأمنية لقوات النظام السوري”.

وقالت المصادر بحسب الوكالة إن الفصائل المقاتلة التي تشكل قوات الجبهة الجنوبية “لم ولن تقبل أن يُدار المعبر أمنياً من قبل قوات النظام السوري والأجهزة الأمنية التابعة للنظام، بل سيدار، وفقاً لاتفاقيات أوشكت أن تتبلور نهائياً، من قبل موظفين مدنيين من الطرفين”.

وأضافت “ستبقى الجبهات ثابتة على ما هي عليه، ولن يُسمح لأي طرف بتجاوز الرقعة الجغرافية التي يُسيطر عليها، وسيكون هناك قوات روسية وأمريكية مشتركة للمراقبة، وسيتم مراقبة مدخولات المعبر الحدودي عبر لجنة حيادية، ويتم توزيع الدخل على طرفي النظام والمعارضة، على أن يُصرف لأعمال غير قتالية” حسب تأكيدها.

وأكدت المصادر على أن فصائل المعارضة السورية هي التي “ستشرف أمنياً” على المعبر من الجهة السورية، بالتعاون مع القوات الأردنية، و”لن يكون هناك تواجد عسكري للنظام السوري في المعبر”.

وسيطرت الفصائل العسكرية على معبر نصيب الحدودي يوم 1 نيسان 2015، بعد اشتباكات مع قوات النظام، تلا ذلك عمليات سرقة ونهب للأملاك الخاصة والعامة، ما دفع أهالي محافظة درعا لتنفيذ اعتصامات منددة بهذه الأفعال، بينما أغلق الأردن المعبر من جهته حينها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة