القوات العراقية والميليشيات الشيعية تدخل الصقلاوية شمال غرب الفلوجة

فريق التحرير4 يونيو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
 ١٦٥٨٠٣  - حرية برس Horrya press
نزوح أهالي الفلوجة جراء محاولات قوات عراقية وميليشيات شيعية طرد تنظيم داعش منها

بغداد – حرية برس:
قالت مصادر أمنية عراقية إن القوات العراقية والميليشيات الشيعية المسماة “الحشد الشعبي” اقتحمت اليوم السبت مركز ناحية الصقلاوية (شمال غرب مدينة الفلوجة) المعقل الرئيس لتنظيم “الدولة الإسلامية” في محافظة الأنبار.
وأفاد بيان صادر عن قيادة العمليات المشتركة إن “الفرقة 14 من الجيش العراقي و (الحشد الشعبي) تمكنا من اقتحام مركز ناحية الصقلاوية من جهة الطريق السريع ورفعا العلم العراقي على مبانيها بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح”.
ووفق القيادة فإن طائرات التحالف وجهت ضربة جوية على قارب يحمل مجموعة من مسلحي التنظيم أثناء محاولتهم الفرار من الصقلاوية عبر نهر الفرات وقضت عليهم جميعا.
ولا يزال أمام القوات المهاجمة مهمة استعادة المناطق الزراعية والقرى المحيطة بالصقلاوية التي تبعد عن مدينة الفلوجة نحو عشرة كليومترات.
والصقلاوية ذات أهمية استراتيجية لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من ناحية الإمداد كونها الرابط بين الفلوجة وجزيرة الخالدية التي تمتد إلى صحراء الأنبار التي لازال التنظيم يسيطر عليها وصولا إلى الشرقاط ومن ثم عاصمة التنظيم في الموصل.
وبدأت القوات العراقية وميليشيات “الحشد الشعبي” الشيعية بمساندة التحالف الدولي بقيادة واشنطن، منذ 23 أيار/مايو الماضي، عمليات لتحرير الفلوجة من قبضة عناصر تنظيم “داعش” الذين يسيطرون على المدينة منذ كانون الثاني/يناير 2014
وكان تحالف القوى العراقية، حمل اليوم السبت، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مسؤولية انتهاكات مليشيا “الحشد الشعبي” في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار، محذراً من خطورة الجرائم التي ترتكب على أساس عقدة الانتقام الجماعي. واتهم التحالف جماعات مسلحة منفلتة، بارتكاب انتهاكات وجرائم قتل وخطف طاولت المدنيين الفارين من مدينة الفلوجة، محذراً في بيان السلطات العراقية من خطورة التغاضي عن تلك الجماعات، كما حدث في ديالى وصلاح الدين وبابل، في أوقات سابقة.

falloja
نزوح أهالي الفلوجة جراء محاولات قوات عراقية وميليشيات شيعية طرد تنظيم داعش منها
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة