شهداء ومئات الجرحى بمليونية القدس على حدود قطاع غزة

فريق التحرير8 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
34839931 1139956489486615 6545709585657757696 n - حرية برس Horrya press
المئات من الشبان المتظاهرين يحتشدون بالقرب من السياج الحدودي شرق قطاع غزة – عدسة: فارس أبو شيحة – حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

أعلن الناطق باسم وزارة الصحة في غزة ’’د.أشرف القدرة‘‘، اليوم الجمعة، عن ارتقاء أربعة شهداء وإصابة 618 اخرين بجروح مختلفة بالرصاص الحي المباشر، إضافة إلى حالات اختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مسيرات العودة في الجمعة الحادية عشر والتي حملت اسم ’’مليونية القدس‘‘ لإحياء اليوم العالمي للقدس على طول مخيمات العودة المنتشرة على الحدود الفاصلة مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م.

وأوضح ’’القدرة‘‘ أن الشهداء الأربعة هم الشهيد ’’زياد جادالله عبدالقادر البريم‘‘ (25 عاماً)، والطفل ’’هيثم محمد خليل الجمل‘‘ (15 عاماً) شرقي خانيونس، و’’عماد نبيل أبو درابي‘‘ (26عاماً) شرقي جباليا، و’’يوسف الفصيح‘‘ (29 عاماً) شرق غزة، قضوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي على الحدود الفاصلة مع الأراضي الفلسطينية.

وأشار ’’القدرة‘‘ إلى أن حصيلة إصابات مسيرة العودة الكبرى السلمية الناتجة عن اعتداءات الاحتلال اليوم بلغت 618 إصابة بجروح مختلفة مع إصابات اختناق بالغاز المسيل للدموع، بينهم 8 حالات خطيرة جداً.

ولفت الناطق باسم وزارة الصحة إلى أن من بين الإصابات 48 طفلاً و20 امرأة، فيما توزعت درجة الخطورة في مجملها كالتالي: ’’1 حرجة جداً، 8 خطيرة، 125 متوسطة، 120 طفيفة‘‘، مبيناً أن 117 إصابة كانت بالرصاص الحي، و21 جراء شظايا بالجسم، و56 إصابات أخرى.

فيما كانت 10 إصابات بالرقبة والرأس، و23 بالأطراف العلوية، و10 في الظهر والصدر، و8 في البطن والحوض، و122 في الأطراف السفلية، و60 استنشاق غاز، و21 بأماكن متعددة.

وأردف ’’القدرة‘‘ بقوله: ’’إن الاحتلال قام بالإستهداف المباشر للطواقم الطبية والصحفيين مما أدى إلى إصابة اثنين من المسعفين بالرصاص الحي والاختناق بالغاز، حيث أصيب 5 صحفيين وتضررت سيارة بشكل جزئي.

فيما شارك الآلاف من المتظاهرين الفلسطينيين السلميين على طول السياج الحدودي مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م، حيث قام عدد من الشبان بإشعال الإطارات المطاطية وإطلاق الطائرات الورقية الحارقة والبالونات الحارقة بإتجاه أحراش مستوطنات غلاف قطاع غزة.

وطالبت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار بتوسيع مساحة المشاركة في مختلف المدن والقرى الفلسطينية وأماكن تواجد الفلسطينيين في الشتات في جمعة “مليونية  القدس” إحياءً ليوم القدس العالمي على حدود قطاع غزة.

وقام جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الجمعة، بإحراق عدد من الخيام بمخيم العودة وإطارات السيارات البالية التي يستخدمها الشبان في مواجهة قناصة جنود الاحتلال المتمركزة على الحدود الشرقية لمدينة رفح جنوب قطاع غزة، عبر طائرة استطلاع للاحتلال الإسرائيلي، حيث ألقت شعلات نارية باتجاه خيام العودة والإطارات المطاطية مما أدى إلى نشوب الحرائق في المكان حسب ما أفاد به شهود العيان لـ’’حرية برس‘‘ من المنطقة.

وشهدت مواجهات اليوم شرق قطاع غزة إسقاط طائرة استطلاع تصوير تابعة لجنود جيش الإحتلال، كما أنها ليست المرة الأولى التي يسقط بها الشبان المتظاهرين لطائرة الاحتلال على حدود قطاع غزة.

وتتزامن “مليونية القدس” اليوم في غزة مع الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، والتي يرافقها فعاليات يوم القدس العالمي، وذكرى يوم النكسة حزيران/يونيو 1967م، بالإضافة إلى انطلاق المسيرات في العديد من الدول العربية والإسلامية لإحياء يوم القدس العالمي.

فيما بلغ عدد شهداء مسيرات العودة 127 شهيد وأكثر من 13 ألف مصاب بجروح مختلفة بين المتوسطة والخطيرة من بينهم 330 بحالة حرجة جداً، منذ 30 مارس/آذار الماضي بداية انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار، تخللها مليونية العودة في 14 مايو/أيار الماضي في ذكرى يوم النكبة حسب ما أوردته وزارة الصحة مؤخراً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة