الأرجنتين تلغي مباراة ودية مع إسرائيل إثر العنف في غزة

فريق التحرير6 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
101894945 mediaitem101894944 - حرية برس Horrya press
صورة ميسي على لافتة في الضفة الغربية تدعو لإلغاء المباراة – تواصل اجتماعي

حرية برس:

قررت الأرجنتين إلغاء اللقاء الودي التحضري لمنافسات كأس العالم في روسيا 2018 والذي كان من المقرر أن يجمع ما بين المنتخب الأرجنتيني ونظيره الإسرائيلي في القدس السبت بسبب ضغوط سياسية واسعة وانتقادات حدادة لحملة القتل التي شنها الجيش الإسرائيلي على غزة.

وقال المهاجم الأرجنتيني غونزالو إغوايين لقناة إي أس بي إن الرياضية الثلاثاء إن المباراة أُلغيت.

وقال إغوايين في مقابلة “إتخذوا أخيرا إجراء صائبا”.

ونقلت وسائل الإعلام الأرجنتينية أيضا تقارير عن إلغاء المباراة. ولم يصدر أي تصريح رسمي اتحاد كرة القدم الاسرائيلي.

وقالت تقارير إعلامية إن رئيس الوزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتصل بالرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري في محاولة لإتمام المباراة التي من المزمع أن تُجرى في القدس السبت.

ولاقت الأنباء استحسانا في غزة، حيث قتل 120 فلسطينياً على الأقل على يد القوات الإسرائيلية في الاحتجاجات الأخيرة.

وفي رام الله في الضفة الغربية، أصدر اتحاد كرة القدم الفلسطيني بيانا يشكر فيه المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وزملاءه على إلغاء المباراة.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن جبريل الرجبوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم “حققت القيم والأخلاقيات والرياضة نصرا اليوم وربعت بطاقة الإنذار في وجه اسرائيل عن طرق إلغاء المباراة”.

وقال الرجوب، الذي كان قد دعا الفلسطينيين إلى إحراق صور ميسي وقميصه في حال مشاركته بالمباراة الودية بين الأرجنتين وإسرائيل، إنه سيعقد مؤتمرا صحفيا الأربعاء.

وأثنت جماعة “آفاز” للناشطين، التي دعت سابقاً إلى إلغاء المباراة، على القرار ووضفته بأنه “قرار أخلاقي شجاع”.

وكان من المزمع أن تقام المباراة، وهي آخر مباراة للمنتخب الأرجنتيني قبل كأس العالم، على أرض ملعب غربي القدس.

ويعتبر وضع المدينة بشكل عام حساساً وكان من المفترض أن تقام المباراة في حيفا لكن سلطات الاحتلال الإسرائيلي خصصت تمويلاً لنقلها إلى القدس لتزيد من غضب الفلسطينيين بعد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة