مشروع خدمي لتأهيل الحدائق في جرابلس شرقي حلب

محليات
فريق التحرير4 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
34320735 578518819190268 603571414804463616 n - حرية برس Horrya press
زراعة الأشجار ضمن الحدائق العامة في أحد مشاريع المجلس المحلي لمدينة جرابلس شرقي حلب – عدسة: محمود أبو المجد – حرية برس©

محمود أبو المجد – حرية برس:

يجري العمل في المناطق المحررة على تنظيمها وإدارتها بطريقة مؤسساتية، على أن تأخذ كل منطقة دورها في العمل والتنظيم، حيث تعمل المجالس المحلية بجهدٍ كبير بحسب الإمكانيات المتوفرة للوصول لأرقى المظاهر في المناطق.

حيث أطلق المجلس المحلي في مدينة جرابلس شرقي حلب، ممثلاً بمكتب الخدمات الفنية لحملة التنظيف وإعادة تأهيل الحدائق العامة.

للمزيد من الصور حول: (الحدائق في جرابلس تعود إلى الحياة)

ويقول مدير مكتب الخدمات الفنية في جرابلس ’’محمد الجادر‘‘ لحرية برس: ’’إن إعادة تأهيل الحدائق وتنظيفها بدأ مع بداية شهر رمضان المبارك على أن ينتهي قبل عيد الفطر السعيد، حيث قام المجلس المحلي بتوزيع ورشات عمل في الحدائق منها مختص بالتنظيف في محيطها، ومنها مختص بتقليم الشجر وزراعة الأشجار، كما تم تخصيص سيارات لنقل الأتربة التي يتم وضعها في الحدائق حتى تكون بأبهى حلة‘‘.

وأضاف ’’الجادر‘‘ أنه يعمل اختصاصيون لتنظيم أمور العمل والإشراف على عملية التنظيف، موضحاً أن العمل لا يقتصر على عملية التنظيف في الحدائق، إنما يتم تنظيف شوارع المدينة والدوارات وهنالك مشاريع أخرى متزامنة مع مشروع تأهيل الحدائق منها تعبيد الطرقات التي تحتاج للتقليم والعمل على إنشاء كراج للمدينة وهو في مراحله الأخيرة..

من جهته، يقول السيد ’’سائر أبو عدنان‘‘، إن عملية تأهيل الحدائق عمل رائع وجميل ولفتة طيبة من المجلس المحلي وخصوصاً مع قدوم عيد الفطر السعيد، حيث يحتاج الناس للأماكن العامة للترفيه عن أنفسهم، كما يحتاج الأطفال للألعاب ضمن المنطقة‘‘.

وأشاد ’’أبو عدنان‘‘ بالمشاريع التي يقوم بها المجلس المحلي مطالباً بالإسراع بكافة الأعمال لما لها من أهمية وتأثير إيجابي على الحياة العامة في المدينة.

يُشار إلى أن مدينة جرابلس تقع تحت سيطرة الجيش الحر منذ أكثر من عام ونصف بعد تحريرها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية ’’داعش‘‘ في أغسطس/آب 2016.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة