“داعش” يضرب بدير الزور ويصل مناطقه على ضفتيّ الفرات

2018-06-04T13:47:58+03:00
2018-06-04T13:54:32+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
awhy - حرية برس Horrya press
عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في معارك دير الزور ـ أرشيف

ديرالزور – حرية برس:

تمكن تنظيم الدولة فجر اليوم، من السيطرة على عدة نقاط في بلدتي الرمادي و البقعان قرب مدينة البوكمال، بعد هجمات مكثفة خلال الساعات الماضية على مواقع قوات الأسد في ريف ديرالزور.

وبهذه السيطرة تمكن التنظيم من وصل مناطقه على ضفتيْ نهر الفرات بريف دير الزور، كما بدأ بنقل عتاده العسكري من مدينة هجين والشعفة نحو الضفة الغربية للفرات باتجاه وادي الحسيان وسط تراجع كبير لقوات الأسد وميليشياته.

كما تمكن عناصر التنظيم من السيطرة على أجزاء واسعة من قرية حسرات بريف ديرالزور الشرقي، وتدور المواجهات في محيط بلدتي ”الجلاء و الرمادي”.

بدورها أفادت مصاد محلية بأن التنظيم أعلن عبر مكبرات الصوت في بلدة الشعفة أنه نجح بربط مناطق سيطرته بين الجزيرة والشامية بعد هجوم أمس على قوات الأسد، بدءاً من منطقة الحصية ببلدتي الشعفة و الحسرات و الرمادي والبقعان شامية، وصولاً إلى بلدة الجلاء.

الهجوم أسفر عن مقتل العشرات عناصر من قوات الأسد، حيث أغلق النظام طريق دير الزور– البوكمال، جراء المواجهات مع عناصر تنظيم الدولة المتمركزين في مزرعة “نواف الجراح” في محيط بلدة الجلاء شرق ديرالزور.

يُذكر أن التنظيم شن سلسلة هجمات في الآونة الأخيرة على قوات الأسد في جنوب البوكمال و منطقة حميمة وبوادي البوليل والقورية الميادين، وأوقع خسائر بشرية كبيرة في صفوف عناصر قوات الأسد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة