الجيش الحر يطلق ’’حملة الوفاء‘‘ لأهالي مدينة منبج

2018-06-01T16:36:14+03:00
2018-06-01T23:11:32+03:00
محليات
فريق التحرير1 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
34095112 577147525994064 6108960576145195008 n - حرية برس Horrya press
عنصر من الجيش الحر يساعد الأهالي بتحميل أمتعتهم إلى السيارات المجانية التي ستنقلهم إلى منبج – عدسة: محمود أبو المجد – حرية برس©

محمود أبو المجد – حرية برس:

أصدرت الحكومة التركية قراراً يسمح للسوريين القاطنين على أراضيها بقضاء فترة عيد الفطر السعيد بالذهاب إلى سوريا كما جرت العادة في كل عام، حيث بدأ السوريون بالدخول إلى الأراضي السورية بتاريخ 22/5/2018، عبر معابر باب الهوى وباب السلامة وجرابلس.

وتوافد الآلاف من الأهالي منذ اليوم الأول لافتتاح المعابر، ممن اشتاقت أعينهم لرؤية الأراضي السورية وأهلهم وذويهم، حيث أطلق المجلس العسكري والمجلس المحلي لمدينة منبج حملة في بادرة نوعية سميت ’’حملة الوفاء لأهلنا في منبج‘‘ تهدف لاستقبال مدنيي المنطقة ممن يودون قضاء فترة العيد بمدينتهم.

للمزيد من الصور حول: (’’حملة الوفاء‘‘ مبادرة لمساعدة أهالي منبج القادمين من تركيا)

ويقول ’’أحمد الجادر‘‘ عضو المجلس العسكري لمدينة منبج، ’’يتم استقبال الأهالي عند معبر جرابلس الحدودي، حيث يتم مساعدتهم عبر نقلهم بسيارات مجانية من المعبر وإيصالهم حتى المعبر الاخر عون الدادات الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، كما أن الهدف من الحملة هو تأمين الراحة لأهالي المدينة وأن تكون أمورهم أكثر سهولة في المعاملة عند حواجز الجيش الحر، بكونهم ذاهبين لمناطق سيطرة المليشيات الكردية‘‘.

وأضاف ’’الجادر‘‘، تهدف الحملة أيضاً إلى التعبير عن المحبة والأخوة ومساعدة المسافرين في حمل أغراضهم وأمتعتهم ومنع استغلالهم من أصحاب السيارات لا سيما أن سيارات الحملة تحمل بالمجان.

من جهته، أشار العقيد ’’أحمد الكردي‘‘ عضو المجلس العسكري لمدينة منبج في حديثه لحرية برس: ’’أن الجيش الحر مهمته حماية المدنيين وتأمين كافة وسائل الراحة، ومن هذا المبدأ تم إطلاق هذه الحملة التي هي رسالة للعالم أجمع بأن هؤلاء الأشخاص هم الجيش الوطني والذي لطالما حمل السلاح لحماية الأهالي والمدنيين من ظلم نظام الأسد وتنظيم داعش ومليشيا قسد وكل من تسول له نفسه بالظلم‘‘.

ويضيف كان ’’محمد الخلفان‘‘ أحد العائدين من تركيا لقضاء العيد في منبج معبراً عن فرحته قائلاً: ’’عندما شاهدت استقبال الناس لنا عند معبر جرابلس شعرت بالفرح والسرور ولم أكن أتوقع بأن تكون المعاملة بهذا الشكل، ونتوجه بالشكر إلى جميع القائمين على هذه الحملة لمساعدة الأهالي وتأمين كافة وسائل الحماية والراحة لهم‘‘.

يُشار إلى أن حملة الوفاء التركية مستمرة طيلة الفترة التي يسمح للناس بها للدخول للأراضي السورية، و الجدير بالذكر بأن المسافة التي يتم إيصال الناس بها هي 30 كم، كما تعد مدينة منبج خاضعة لسيطرة مليشيا قوات سوريا الديمقراطية ’’قسد‘‘.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة