الأمم المتحدة تحذر وتطالب المانحين الوفاء بتعهداتهم حيال اللاجئين السوريين

لاجئون
فريق التحرير1 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
950 483 - حرية برس Horrya press
تعهد المانحون بتقديم 4,4 مليار دولار للمدنيين المتأثرين بالنزاع في سوريا ـ أرشيف

حرية برس:

حذرت الأمم المتحدة من عواقب نقص التمويل للخطة الإقليمية لمواجهة أزمة اللاجئين السورييين لعام 2018، وطالبت المانحين الدوليين بالوفاء بوعودهم حيال المبالغ المالية التي تعهدوا بها لصالح برنامج اللاجئين.

وكشفت اﻷمم المتحدة إنها لم تتلق سوى 20% من التمويل المطلوب وتحتاج إلى نحو 5,6 مليار دولار لتنفيذ الخطة الإقليمية لمواجهة أزمة اللاجئين لعام 2018، كما تحتاج إلى 3,5 مليار دولار للمساعدات الإنسانية في سوريا.

فيما قال أمين عوض، مدير مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمنسق الإقليمي للاجئين في سوريا، إن “المعادلة الحسابية واضحة، نحتاج 5,6 مليار دولار حصلنا على 20% فقط”.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي في عمان أن “برامج الأمم المتحدة وشركائها في مساعدة اللاجئين تعاني شح التمويل بما يمنعها من الاستمرار في تقديم الدعم”، مؤكداً على أن “هذه مناشدة عاجلة وملحة للمانحين للالتزام بتعهداتهم ووعودهم التي قطعوها في بروكسل”.

وكان المانحون قد تعهدوا في مؤتمر في بروكسل نهاية نيسان/أبريل الماضي بتقديم 4,4 مليار دولار للمدنيين المتأثرين بالنزاع في سوريا، وتشمل المناشدة المشتركة 4,4 مليار دولار لخطة عام 2018 إضافة إلى 1,2 مليار دولار ضمن تمويل يمتد على عدة السنوات ملتزم به مسبقاً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة