“لافروف” في ضيافة “كيم جونغ” في العاصمة الكورية بيونغ يانغ

2018-05-31T22:51:38+03:00
2018-05-31T23:03:08+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير31 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
00014384138  - حرية برس Horrya press
استقبل زعيم كوريا الشمالية “كيم جونغ أون” وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” في العاصمة “بيونغ يانغ”، وقال “كيم” إن الوضع يتغير بسرعة بفضل المفاوضات، ومن جهته دعا لافروف الزعيم الكوري الشمالي لزيارة موسكو.

ونشرت وزارة الخارجية الروسية صوراً وتسجيل فيديو للقاء يظهر فيه الرجلان وهما يتصافحان ويتحادثان وجها لوجه على طاولة، ودعا “لافروف” الزعيم الكوري الى زيارة روسيا قائلا “تعالوا الى روسيا وسيكون من دواعي سرورنا استقبالكم”.

كما نقل إليه “سلاما حارا” من الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” و”تمنياته بالنجاح في المبادرات المهمة المتعلقة بشبه الجزيرة الكورية بمشاركتكم”، ولم يتوجه “كيم جونغ اون” أبداً الى روسيا لكن والده “كيم جونغ ايل” زارها في 2002 و2011.

وصرح “لافروف” بعد اللقاء “لقد تباحثنا بالتفصيل في الوضع الدولي وخصوصا المشاكل التي يجب تسويتها من أجل التوصل الى نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وإقامة نظام مستقر للسلام والامن”، وأضاف لافروف “نؤكد التزامنا التعاون إلى أقصى حد ممكن مع كوريا الشمالية بهدف تسوية كل القضايا الثنائية والدولية”.

وعبر “لافروف” عن أمل موسكو في أن تتبنى كل الأطراف منهجا يتسم بالكياسة أثناء المحادثات المرتقبة حول التسوية النووية في شبه الجزيرة الكورية من دون الاندفاع في هذه العملية.

وأكد الوزير الروسي جاهزية موسكو لمساعدة كوريا الشمالية في تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين الكوريتين، وشدد على أن روسيا تهتم بإحلال السلام والاستقرار والازدهار في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا كلها.
وتأتي زيارة لافروف في خضم جهود دبلوماسية حثيثة مع اقتراب موعد قمة 12 حزيران/يونيو بين “دونالد ترامب” و”كيم جونغ أون” والتي يبدو أنها ستحصل في النهاية بعد ان ألغاها الرئيس الاميركي الاسبوع الماضي.

وتعود الزيارة الاخيرة لمسؤولين روس الى كوريا الشمالية الى اذار/مارس عندما توجه وزير التنمية الروسي في الشرق الاقصى “ألكسندر غالوشكا” الى بيونغ يانغ للتباحث في العلاقات الاقتصادية الثنائية.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة