اتفاق لإدارة منبج.. أنقرة تؤكد وواشنطن تنفي

فريق التحرير30 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
57b1ae1bc36188231c8b4575 - حرية برس Horrya press
مقاتلون من مليشيا قوات سوريا الديمقراطية في منبج – رويترز

حرية برس:

أكدت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، أن القوات الأمريكية والتركية ستدير مدينة منبج السورية حتى يتم تشكيل إدارة فيها، في حين نفت وزارة الخارجية الأميركية كل ما أشيع عن اتفاق بين الولايات المتحدة وتركيا على خطة لسحب مليشيا وحدات حماية الشعب الكردية من مدينة منبج شرقي حلب.

وأكد وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” اليوم الأربعاء، أن القوات الأمريكية والتركية ستدير مدينة منبج السورية حتى يتم تشكيل إدارة فيها.

وأكد وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” في لقاء مع قناة خبر التلفزيونية، “أن القوات التركية والأمريكية ستسيطر على منبج لحين تشكيل إدارة جديدة في المنطقة بموجب تفاهم مع واشنطن”، وأوضح “أوغلو”: “أن خططاً لخارطة طريق في مدينة منبج شرقي قد تنفذ قبل نهاية الصيف إذا توصلت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية لاتفاق”.

من جهتها، قالت وكالة الأناضول التركية، نقلاً عن مصادر حضرت الاجتماعات التي اتخذت فيها القرارات، أن تركيا وأمريكا توصلتا لاتفاق على خطة لسحب مليشيا وحدات حماية الشعب الكردية من مدينة منبج في شمال سوريا، وأضافت الوكالة أنه بموجب شروط الخطة المؤلفة من ثلاث خطوات والتي ستستكمل خلال زيارة وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” لواشنطن في 4 يونيو/حزيران ستنسحب مليشيا وحدات حماية الشعب من منبج بعد 30 يوماً من توقيع الاتفاق.

وأوضحت الوكالة إن القوات التركية والأمريكية ستبدأ عملية إشراف مشتركة في منبج بعد 45 يوماً من توقيع الاتفاق وستشكل إدارة محلية في غضون 60 يوماً اعتباراً من الرابع من يونيو/حزيران المقبل.

واشنطن تنفي الوصول لاتفاق مع تركيا

ونفت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت لاحق من اليوم الأربعاء كل ما أشيع عن اتفاق بين الولايات المتحدة وتركيا على خطة لسحب مليشيا “وحدات حماية الشعب الكردية” من مدينة منبج شرقي حلب.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة “هيذر ناورت” في بيان بواشنطن “لم نتوصل لأي اتفاق بعد مع حكومة تركيا”، وأضافت ”نحن مستمرون في المحادثات الجارية بخصوص سوريا والقضايا الأخرى التي تهم الجانبين“.

وتابعت “هيذر ناورت” في بيانها: أن المسؤولين الأمريكيين والأتراك التقوا في أنقرة الأسبوع الماضي لإجراء محادثات بشأن القضية.

وتسيطر على مدينة منبج الواقعة شرقي حلب “مليشيا قوات سوريا الديمقراطية” التي تشكل مليشيا وحدات “حماية الشعب الكردية” غالبية مقاتليها، والتي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية، وذراع حزب “العمال الكردستاني” في سوريا، وتعتبر مدينة منبج ذات أهمية استراتيجة كبيرة، وتعيش المدينة منذ سيطرة مليشيا “قسد” عليها حالة من التوتر والاحتجاجات يقوم بها الأهالي مطالبين بخروج المليشيا المدعومة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية من المدينة.

المصدرحرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة